منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



أريحا .. حكاية مدينة سورية تذبح شرعاً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أريحا .. حكاية مدينة سورية تذبح شرعاً

مُساهمة من طرف السهم الناري في الإثنين أغسطس 26, 2013 2:48 pm



عندما تسأل عن سبب وجود معظم الإصابات في الاقدام والفخذ لدى عدد كبير من الجرحى الواصلين إلى المشفى الوطني في إدلب من جهنم " أريحا " المشتعلة ، يخبرونك أشياء لا تريد تصديقها .

" يريدون القبض علينا أحياء لذبجنا ..هكذا يقتضي شرعهم " يجيبك شاب في مقتبل العمر لم يبلغ العشرين بعد ، بصوت متهدج من شدة الألم ، وقد تلقى رصاصة في كاحله قبل يومين .

مدينة أريحا ، مدينة جبلية وادعة كانت مستلقية في حضن " جبل الأربعين " عندما كانت سوريا ، واليوم تشهد مذبحة مروعة ، بعيداً عن وسائل الإعلام طالما مرتكب المجزرة ليس " النظام الغاشم " .

دفعت المدينة ضريبة أنها لم تكن طرفاً في النزاع ، أرادت أن تحيا بهدوء ، بعيدا عن سيطرة المسلحين حالياً ، وبعيداً عن الانتماء لنظام أهملها في سنين خلت ،فحاولت رسم نموذجا مسالماً ، لم يلبث أن سقط أمام سكاكين وسيوف الإسلاميين القادمين من وراء البحار والتاريخ .

أريحا اليوم تذوق ما ذاقته كل المدن السورية التي مارس " المجاهدون " جهادهم على أرضها ، وحرروها ، من أجل بناء " دولة الخلافة في سوريا " وإعلاء " كلمة الله " ، و" الله " عندهم قد لا يعدو كونه " إلها من تمر " أو " شهوة " يتم إفراغها بذبح أحد السوريين ، مكبرين بعده " ثلاثاً " ، فما هي القصة الكاملة لما حدث في أريحا :

بدأت الأخبار تتوالى بعد دخول الجيش العربي السوري إلى المدينة قبل شهر تقريبا بعد مفاوضات بين المجتمع المحلي و مسلحي المعارضة والتي تضمنت اتفاقاً نص على انسحاب المسلحين من المدينة دون معارك و دخول الجيش العربي السوري إليها و تجنيب الأهالي الخسائر و الدمار.

و بعد دخول الجيش العربي السوري و بسط سيطرته الكاملة على المدينة و محيطها باستنثاء منطقة جبل الأربعين معقل مسلحي المعارضة ، قام بتسليمها للاهالي الذين قاموا بتشكيل مجموعات تطوعت في الدفاع الوطني لحماية المدينة و تأمين مستلزمات المواطنين و إعادة المؤسسات الحكومية إلى العمل بالاتفاق مع القيادة السياسية .

وبدأت المدينة التي ظلت رازحة تحت سيطرة المسلحين لأكثر من عام ، بالوقوف على قدميها ، والاستعداد للعودة إلى الحياة ، إلا أن طرفاً كان يقبع هناك في جبل الأربعين ، كان يريد للحياة أن تكون على مقاس " لحية " ، أزعجه هذا الاتفاق .
ومع انسحاب الجيش نحو الحواجز المحيطة بالمدينة و على الاتستراد الدولي ، بعد ثلاثة اسابيع على الاتفاق ، نفذ مئات المقاتلين من عدة جماعات اسلامية متشددة من بينها "حركة أحرار الشام الإسلامية" و "جبهة النصرة" هجوماً عنيفاً على المدينة من منطقة جبل الأربعين استخدموا فيه أكثر من 12 آلية ثقيلة و عشرات السيارات المزودة برشاشات متوسطة و ثقيلة.

و استغلت الجماعات الاسلامية المتشددة ايقاف الجيش العربي السوري عملياته باتجاه منطقة جبل الأربعين المطلة على المدينة ، بعد أوامر صدرت بالانسحاب نحو ريف اللاذقية الذي شهد معاركا عنيفا نتيجة هجوم آلاف المسلحين على عدد من قرى ريف اللاذقية الشمالي.

و بدأ المسلحون الإسلاميون معركتهم التي أطلقوا عليها اسم"كسر القيود عن أريحا الصمود" باقتحامهم الحي الشرقي بمدينة اريحا و ارتكابهم مجزرة بحق عدد من المدنيين من خلال "ذبحهم" بواسطة أدوات حادة موجهين لهم تهم مختلف و من بينها السماح للجيش السوري بدخول المدينة .

و روى " ناجون من الذبح " هناك لتلفزيون الخبر أن من بين المدنيين الذين ذبحوا أطفال و نساء ، لازالت جثثهم مرمية في الشوارع ، و منهم تم رميهم في الأراضي الزراعية ، و يصعب الوصول لهم بسبب انتشار القناصة".

و اكد شاب يدعى " أحمد " وهو مصاب حاليا ويعالج في مشفى بمدينة إدلب أن " المسلحين قصفوا عدد من الأحياء التي لم يتمكنوا من اقتحامها بواسطة الدبابات و الصواريخ ، ما أدى ألى سقوط شهداء مدنيين و تدمير عدد من المنازل ".

وقال " أحمد " أن " المعركة استمرت أسبوع تمكن خلالها المسلحون من اقتحام جميع الأحياء و سيطرتهم على الحواجز التي انسحب منها عناصرها نتيجة الهجوم الكبير و العنيف الذي أسفر عن سقوط عدد من الشهداء بصفوف العسكريين و عناصر اللجان الشعبية".

و تضاربت المعلومات حول عدد الشهداء المدنيين و العسكريين و اللجان الشعبية ، إلا ان مصادر محلية أكدت لتلفزيون الخبر ان عدد الشهداء و الجرحى المدنيين كبير و معظمهم قضى "ذبحا" ، و منهم من تم اسره بالإضافة إلى عدد من عناصر اللجان الشعبية و اقتيادهم إلى "المحاكم الشرعية" بجبل الأربعين و جبل الزاوية.

وأكد مصدر طبي في إدلب لتلفزيون الخبر ما ذهب إليه الجرحى في حديثهم أن " معظم الجرحى الذين اسعفوا إلى مدينة ادلب تعرض أصحابها لإصابات في أقدامهم ، حيث كان المسلحون يطلقون الرصاص على الأقدام لتسهيل اعتقال الجريح و تنفيذ حكم الإعدام بحقه ذبحأً "

و تم توثيق عدة حالات بحق مدنيين و عسكريين ، قضوا ذبحاً ، على يد الجماعات الإسلامية المتشددة .

و بيّنت مصادرمحلية لتلفزيون الخبر ان " معظم قتلى المسلحين من جنسيات غير سورية ، حيث تم زجهم في الصف الاول بالهجوم على الحواجز ، لتأتي بعدها المجموعات التي يقودها سوريين و تسيطر على الابنية و تتمركز فيها ".

و بحسب مصادر ميدانية لتلفزيون الخبر ان " سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ خلال اليومين الماضيين أكثر من 40 غارة جوية على تجمعات مسلحي المعارضة في مدينة اريحا و جبل الأربعين أدت إلى سقوط خسائر بشرية و مادية بصفوف المسلحين بالإضافة إلى ضحايا بصفوف المدنيين الذين لم يتمكنوا من النزوح".

و أكدت مصادر ميدانية ان " القصف المتواصل الذي يقوم به سلاح الجو يأتي في إطار التمهيد و التحضير لعملية عسكرية كبيرة لاستعادة مدينة اريحا و جبل الأربعين ".

يشار إلى ان سيطرة مسلحي المعارضة على مدينة اريحا أدى إلى انقطاع اتستراد اريحا اللاذقية ، الامر الذي يعتقد أنه سيسرع من بدء العملية العسكرية لاستعادة مدينة اريحا و فتح طريق الامداد نحو مدينة ادلب .

السهم الناري
مشرف عام
مشرف عام

ذكر
عدد المساهمات: 20633
نقاط: 46809
تاريخ التسجيل: 04/05/2013
الموقع: الوطن العربي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أريحا .. حكاية مدينة سورية تذبح شرعاً

مُساهمة من طرف بنت خويلد في الإثنين أغسطس 26, 2013 3:42 pm

لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم
المدنيون والعزل من الاطفال والنساء هم ومن راحوا ضحية الاجرام و العنف
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم ياعداء العروبة و الاسلام

بنت خويلد
مشرفة منتدي الأخبار الليبية العاجلة
مشرفة منتدي الأخبار الليبية العاجلة

انثى
عدد المساهمات: 1487
نقاط: 1554
تاريخ التسجيل: 26/05/2013



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى