منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



تفاصيل معارك الـ 72 ساعة الأهم في المليحة.. عملية إلتفاف، فسقوط سريع للدفاعات!

اذهب الى الأسفل

تفاصيل معارك الـ 72 ساعة الأهم في المليحة.. عملية إلتفاف، فسقوط سريع للدفاعات!

مُساهمة من طرف السهم الناري في السبت يونيو 07, 2014 8:38 pm



حقّق الجيش السوري مدعوماً بحزب الله الاخيرة تقدماً هاماً على جبهات القتال في بلدة «المليحة» المحورية في الغوطة الشرقية لدمشق.

وفي تفاصيل ما حصل من تطورات في الساعات الـ 72 الماضية فانّ الجيش السوري نجح بإحكام السيطرة على الجزء الشرقي من البلدة بعد إعطاب خطوط الامداد عبر طريق «زبدين – المليحة» نحو البساتين، بالاضافة إلى السيطرة على الجزء الشمالي الشرقي بعد قطعه خط ربط البلدة مع محيطها عبر طريق «جسرين – المليحة» مسيطراً عليها، ناقلاً المعركة إلى معقل المسلحين شمالي «المليحة»، توازياً مع تأمينه الجزء الجنوبي بشكل كامل، أي انّ ما نسبته 90% من البلدة أمن بشكل كامل مع قطع خطوط الأمداد.

وفور تمكين الجيش من تأمين موطىء قدمه في الجزء الشمالي الشرقي، إنطلق في عملية مباغته نحو الجبهة الشمالية في «المليحة» خالقاً جداراً نارياً حول قرى «سقبا – كفر بطنا – دوما» مانعاً أي تقدم ودعم من المسلحين إنطلاقاً منها، حيث نشطت طائرات الاستطلاع في تتبع المسلحين مزودة الاحداثيات لسلاح الطيران الحربي الذي شنّ غارات عنيفة مدعومة بعمليات قصف مدفعي طاولت البساتين الشمالية، وبالتالي نجح الجيش بعزل المسلحين.

وعملت «الحدث نيوز» انه توازياً مع جدار النار هذا، قامت وحدات خاصة من قوات التدخل في حزب الله مدعومة بكتائب المهام الخاصة في الجيش السوري بعملية إلتفافية إنطلاقاً من الجزء الشمالي الشرقي نحو شمال البلدة مخترقة الجبهة ومحكمة السيطرة على كتل أبنية بالاضافة إلى معمل «الكبريت»، حيث تمكنت هذه الوحدات من تأمين نقطة يتم منها إستخدام صواريخ تدمير التحصينات «بُركان» من أجل تأمين طريق عبور وحدات الجيش نحو محاور البلدة المتقدمة وضرب تحضينات المسلحين من أبنية تستخدم لقنص الوحدات المتقدمة.

السقوط السريع لدفاعات المسلحين خلق حال من البلبلة في صفوفهم، خصوصاً بعد فقدان إمكانية الإمداد العسكري للمجموعات التي تقاتل في الداخل من أجبر هؤلاء على إطلاق نداءات إستغاثة عبر تنسيقيات الغوطة الشرقية تحت عنوان: «إذا سقطت المليحة تسقط الغوطة»، ما يعتبر نعياً لجبهة يعتبر مداها الجغرافي واسعاً وأهميتها العسكرية كبيرة.

في غضون ذلك ذكرت صحيفة «الأخبار» ان “عودة المليحة في الغوطة الشرقية كاملة إلى قبضة الجيش السوري تبدو «مسألة ساعات فقط»، بحسب أحد القادة الميدانيين.

واوضح قائد ميداني أنّه بالتزامن مع معارك منطقة القلمون في الريف الشمالي لدمشق، والمحاذي للحدود اللبنانية الشرقية، انسحب عدد كبير من المسلحين وتحديداً من مدينة رنكوس من جبهة النصرة والجبهة الإسلامية في اتجاه الغوطة الشرقية، وتمركزوا تحديداً في المليحة.

وتحدث المصدر عن إنتقال جماعات مسلحة بأعداد كبيرة من ذوي الخبرة العسكرية من عدرا نحو البلدة، في المقابل، كان مخطط الجيش والقوى الرديفة له استنزاف أكبر عدد من المسلحين في هذه البقعة، وهذا ما حصل فعلاً. إذ بلغت حصيلة قتلاهم أكثر من 300، بينهم أكثر من 25 قيادياً.
avatar
السهم الناري
المراقب العام
المراقب العام

ذكر
عدد المساهمات : 26529
نقاط : 62920
تاريخ التسجيل : 04/05/2013
الموقع : الوطن العربي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى