منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



وأنقضى عام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وأنقضى عام

مُساهمة من طرف علي بن حسن في الأحد يناير 01, 2017 2:01 pm

منذ ساعات فقط ودعنا عام طوينا ملفاته ، وأودعناه خزينة الكون ، وتركنا لعام جديد ، رحل بكل ما فيه من الآم ومآسي وأحزان ، رحل وودعناه بمرارة الشوق إلى الأمن والأمان ، رغم مرارته رحل وانطوى ورحلت من عمرنا معه سنة وقد تنطوي معه أشياء نعلمها وأشياء لا نعلمها وأشياء كنا ندركها وأشياء لا ندركها
وحل علينا عام جديد بجديده الذي لا نعلم ما فيه وما يخبئ لنا بين طيات ملفاته التي فتحها منذ اللحظة الأولى لدخوله علينا يلفه الغموض صرت أخاف من غموضه أخاف الأتي مهما كان ، أصبحنا كمجموعة من العمال يستلم كل واحد من الأخر باليمين ويسلم باليسار ، وهو في مكانه واقف لا يحرك ساكنا ولا يتحرك خطوة الا بقدر الاستلام والتسليم
ها هو أول أيامه يغادرنا كما غادرنا العام الفائت يلفه ليل دامس بظلمة قبر متحرك بصاحبه فنادى ربه وهو في القبر ( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ) فاستجاب له ربه وانقشعت ظلمته وأدركه ربه بصدق دعائه
انطوت آخر صفحات العام التي كنا ننتظرها لتطفي الأنوار في الغرف والمراقص والنوادي الليلية والملاهي وبعض الأماكن العامة والمدن ولكنها أطفأت نور قلوبنا وأعمت بصيرتها وجذبتنا لنتراقص لها على أنغام موسيقى صاخبة صمت أذاننا وجعلت فيها وقر وغشت عيوننا وجعلتها لا بصر لها وأقفلت قلوبنا وجعلتها لا بصيرة لها
لقد رقصنا على أنغامها ومع من استهوتنا على الرقص وهي تتموج أمامنا وتتباه بما تملك من جمال فاتن يسحر العيون لتثير فينا الشهوات الشيطانية ودخلتنا ظلمة قبر العام الجديد ناسيين ومتناسيين الله جل جلاله حتى لا نتفكر ما أمرنا به ونبقى في غيننا وسباتنا العميق تجرنا الرغبات والشهوات والملذات دون أن نشعر إنها تلك الحسناء اللعينة التي توزع علينا همساتها وغمزاتها كما تريد والى ما تريد لنسكن بعيدا عن الجميع
مدن عربية تدعي الإسلام دينا والعروبة أصلا وجنسا تصرف الملايين لتنير سمائها عند نهاية عام وبداية عام وحكام عرب يتراقصون فرحا ليس لانتصار حققوه أو علم أنجزوه بل لأنهم مازالوا أحياء يرزقون من نبيذ أسيادهم إلي يخمر عقولهم  عبر الزمن المتردي – طبعا بعد تأدية صلاة العشاء – الذي مكنهم من أن يخمروا عقول الشعوب ببطولات خالد بن الوليد وأبو عبيدة الجراح ومحمد الثقفي وطارق بن زياد وعمر المختار وعبد القادر الجزائري ومحمد الدغباجي ومحمد عرابي واحمد ياسين .
لتستمر حياتنا كلها استعدادات لكي نقف لحظة بين نهاية عام ودخول عام أخر ونشارك  في حرق الملايين من الدولارات في ثواني معدودة وباقي السنة نتقاتل بكل عنف وقسوة حتى لا يبقى للرحمة مكان في قلوب الناس على مدى القرون القادمة
avatar
علي بن حسن
عضو مشارك
عضو مشارك

ذكر
عدد المساهمات : 68
نقاط : 182
تاريخ التسجيل : 04/12/2016
الموقع : الدنيا الواسعة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى