منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



هام :: لمن لايعرف الماسوني الباجي قائد السبسي وفضائحه.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هام :: لمن لايعرف الماسوني الباجي قائد السبسي وفضائحه.

مُساهمة من طرف محسن الاخضر في الثلاثاء فبراير 14, 2017 5:16 pm




‏15 يونيو، 2012‏، الساعة ‏10:11 ص‏

فقط لأن ادارة الفايس بوك قامت بحذف الصورة السابقة و المقال المرافق لها أعيد نشر فضيحة بجبوج نكاية فيهم وفيه وفي الطحانة متاعو في تونس .
فضيحة مدوّية تنتظر البروز في الأيام القادمة بعد أن وقع إكتشاف أنّ للباجي قايد السبسي إبنا غير شرعي أنجبه من عشيقة سابقة أصيلة الكاف بجبوج ....فساد يزكم الانوف..حكاية الاراضي المنهوبة والأموال المسلوبة والابن الغير شرعي لحبيب ابورقيبة من عشيقة بورقبية التي أنجبت قائد الباجي السبسي صاحب الاسم المركب الماجأة عندما يعرف أسم والدته عشيقة ابورقبية.
ضيعات وخراب ضيعات وديون بنكية بالمليارات غير مستخلصة وأبن غير شرعي وعمّال مطالبين بمستحقاتهم وأملاك بين الداخل والخارج مسجّلة بأسماء زوجته وأبناءه وصهره وعمليات تبييض أموال واستغلال النفوذ بترميم وتجديد بيت زوجته في ضاحية سكرة على حساب المال العام وإستخلاص فاتورات الماء والكهرباء والغاز والهاتف في بيت زوجته من أموال الشعب ومواصلة إستعمال سيارة تابعة للحكومة بعد مغادرة مهامه بالوزارة الأولى .. و .. و ... ترى من يتستّر على تجاوزات وإنتهاكات الماسوني الباجي قايد السبسي وعائلته ؟.......يمتلك الماسوني الباجي قايد السبسي منذ الثمانينات من القرن الماضي ضيعة في مرناق تمسح عشرين هكتارا من العنب "مسكي إيطاليا" بها مخازن لتصدير الببّوش والبصّيلة كما يمتلك منذ تسعينات القرن الماضي ضيعة أخرى في شوّاط بضواحي الجديّدة في أحواز العاصمة تمسح عشر هكتارات من العنب "مسكي إيطاليا" بها معصرة للخمر ومعمل تصبير القناريّة "فيريلاند" في شراكة مع إيطاليّين .
لا يمتلك صاحب الاسم المركب للماسوني الباجي قايد السبسي أي عقار مسجّل بإسمه الشخصي إلى حدّ الآن حيث قام منذ زمان بإتّخاذ الإجراءات اللاّزمة لتجنّب إكتشاف بهلونيّات ألاعيبه في توفير المال من المصادر المشبوهة المتأتّي من نفوذ الوظائف التي تقلّدها في مسيرته السياسيّة والديبلوماسيّة منذ عقود مضت . فلا يتولّى الباجي سحب الأموال من البنوك بصكوك تحمل إسمه حيث يتولى هذه المهمة خدمه من سوّاق وعمّال إلى درجة يحسب المرء أنّ الباجي يستخدم لديه أصحاب الملايين والمليارات في حين أنّهم عمّال بسطاء.
كانت عمليّة تبييض الأموال تقتضي من الماسوني الباجي قايد السبسي تسجيل ضيعة مرناق بإسم رؤوف فرحات شقيق زوجته وضيعة شوّاط بإسم أبناءه خليل وحافظ ليبقى الأب أو العجوز الثّعلب اللعوب في منآى عن التتبّعات وعن الشبهات.
وللإفادة فإنّ ضيعة مرناق مرهونة للبنك الفلاحي وبنك التّنمية السّعودي بما يفوق مبلغ خمسة مليارات غير مستخلصة إلى حدّ الآن حيث صدرت ضد عصابة الباجي أحكاما قضائيّة تقضي ببيع الضيعة لإستخلاص الديون البنكيّة إلاّ أنّ الباجي قايد السبسي تنطّع للقرار وقام بتقليع أشجار العنب بالتراكسات ليلا بعد أن قام بسرقة تجهيزات عشرين هكتارا من قنوات الرّي قطرة قطرة ومستلزماتها التي باعها خلسة بعد تفكيك خمس جرّارات فرّط فيها في إطار قطع غيار.
بقيت ضيعة مرناق إلى الآن صحراء قاحلة مهجورة ولم تجلب شاريا أمام الدّمار الذي أصابها من الباجي وأبناءه خليل وحافظ وصهره رؤوف شقيق زوجته , وبالموازاة بقي نشاط ضيعة شوّاط في منطقة الجديدة متعطّلا أمام الخلافات على نفقات إستغلالها بين حافظ وخليل بعد أن تدهورت العلاقة مع شريكهم الإيطالي الذي هرب بجلده من عمليّات التحيّل التي تعرّض لها في معمل تصبير القناريّة.
لم يتحصّل الماسوني الباجي طوال سنوات نشاطه السياسي والديبلوماسي إلاّ على فاتورات الماء والكهرباء والغاز والتلفون بإسمه الشخصي لمقرّ سكناه الكائن في 36 شارع المغرب العربي الكبير في ضاحيّة سكرة (قرب مقر شركة سوماكو لصديقه المرماجي كمال اللطيف ) ولم يسعفه الحظ أن يمتلك ولو مسمارا واحدا بإسمه الشخصي حيث يجد المرء الرّسم العقاري للفيلا التي يقطنها الباجي مسجّلا بإسم زوجته السيّدة فرحات منذ سنة 1983 والضيعات وغيرها من أملاك الماسوني الباجي قايد السبسي بإسم الأبناء والأقارب والأصهار.
وفي ذات السّياق , تجدر الإشارة إلى أنّه منذ أن كان الماسوني الباجي قايد السبسي وزيرا للخارجية التونسيّة فقد إختصّ في التّعامل والمعاملة مع رواسب يهود تونس وتلاعب ببيوعات وشراءات ممتلكاتهم التي كانوا قد غادروها أو تخلّوا عنها منذ أحداث 5 جوان 1967 في القدس.
وفي المقابل فقد تحصّل الماسوني الباجي قايد السبسي على هديّة من العيار الثقيل "لله في سبيل الله" من الحسن الثاني ملك المغرب سنة 1985 تمثّلت في تركيز وتركيب وتغليف قاعة جلوس في فيلا سكرة تمسح 25م على 6م وعلو 5م بتجهيزات من الطراز الرفيع والرفاه المريح مقابل إبتسامة "مجانيّة" من الماسوني الباجي قايد السبسي.
بين سنوات 1990 و 2004 أنشأ الباجي كالعادة بإسم أحد أبناءه مخزنا لبيع الخمور في ضاحية سكرة يشغّل قرابة الأربعين عاملا وعاملة وقع طردهم تعسّفيّا من طرف أبناء الباجي حافظ وخليل بعد 14 سنة عمل دون أن يتحصّل أيّ عامل أو عاملة على مستحقّاته التي يضمنها له القانون . إذ بعد أن وقع غلق المخزن سنة 2004 سحب المدير المدعو مفتاح والمحاسب حمدي مبلغا ماليّا يفوق 2,4 مليون دينار من البنك التّونسي فرع الشرقية دون أن يمكّن أصحاب تجارة الخمور من مزوّدين وناقلين وعمّال من مستحقّاتهم حيث ضاع جميعهم بين أروقة المحاكم التي عجزت عن تطبيق القانون على عصابة الباجي قايد السبسي المتلاعبة بحقوق العمال وعرق جبينهم.
وأمّا عن مصالح الجباية .. فحدّث ولا حرج .. فلا يوجد في قاموس الماسوني الباجي قايد السبسي وأبناءه وأصهاره مصطاح دفع الضرائب على المداخيل لأنّ جميعهم ينشط في شكل عصابة مافيوزيّة تستبيح المال العام وعرق الغير للتمتّع بالثراء والرفاه على حساب الغير .. تلك هي أخلاقهم ومبادئهم التي لقّنها لهم العجوز الماكر.
وبالرّجوع إلى الحقبة الأخيرة من تاريخ مسيرة الماسوني الباجي قايد السبسي لا ينكر هذا الأخير تخلّيه عن العرفان بجميل والده الراحل الحبيب بورقيبة الذي جعل منه عنوانا في رفاق دربه رغم الهزات التي عرفتها العلاقة بينهما وخاصة منها العلاقة التي جعلته وزيرا لدى الماجدة وسيلة بورقيبة وليس وزيرا لدى الزعيم لتنطلق مسيرة الخيانة والخداع التي جعلت الماسوني الباجي قايد السبسي يساهم منذ فجر التّغيير رفقة عبد العزيز بن ضياء بل بن ظلام في الإتصال المباشر بالمواطنين داخل الجهات في البلاد مدّة شهور لدعم مسيرة التّغيير المشؤوم . ادركه الإرهاق في أداء هذه المهمّة القذرة وجنح إلى مكتبه لمباشرة المحاماة بعد وفاة والدته .
وقع تعيينه رئيسا لمجلس النوّاب سنة 1991 ليكون شاهد زور على المنعرج اللاّديمقراطي والنّكوث عن عهد ووعد بيان السّابع من نوفمبر ولم يكن إنسحاب الباجي قايد السبسي من المشهد العمومي بواعز وطني عشر شهور بعد تعيينه في هذا الموقع الصوري الجديد بل دفعه إلى ذلك الجبن والغبن والخوف المريب الذي أخذ منه مأخذه بعد أن وقع إكتشاف مجموعة من المعارضين كانت تتأهّب لإطلاق صاروخ مضاد للطائرات "ستينغر" ضد طائرة المخلوع في إحدى سفرياته إذ وقع كشفهم بين مقرّ سكنى الماسوني الباجي قايد السبسي وضيعة الوزير الأول السابق محمد مزالي في سكرة حيث إرتأت زوجة الماسوني الباجي قايد السبسي أن تضع حدّا لنشاط زوجها السياسي والدبلوماسي والبرلماني إذ كان إسمه مندرجا في إحدى القوائم التي كان يتوقّع تصفيّتهم جسديّا. إعتذر الباجي للمخلوع عن عدم إمكانية مواصلة المشوار نتيجة الإرباك الذي تمكّن من قوامه متذرّعا بالأسباب الصحيّة التي كانت تحول دون تأدية الواجب الوطني.
جعل من مكتب محاماته مصدرا للتشلويش والتبزنيس ولم يحصل أن علّق نشاطه فيه بل واصل الماسوني الباجي قايد السبسي علاقته بالقصر الرئاسي بين سنوات 1991 و 2003 وتطوّرت معاملاته مع عائلات القصر إلى درجة المصاهرة مع بعض الأطراف المحتكّة بالبلاط وإزدهر فساد عائلته تحت عناوين مقنّنة بإستغلال النّفوذ وعلاقته بالمخلوع والدّوائر الديبلوماسيّة إلى أن فرّط في شقّتين كان قد إقتناهما سابقا في مدينة الأنوار إثر حصوله على غنيمة تلاعب بأموال مرصودة للقضيّة الفلسطينيّة عبر سفارة تونس في باريس وكان للزعيم الراحل ياسر عرفات دورا في الشفاعة الماسوني للباجي قايد السبسي من عقاب الزعيم بورقيبة . إقتنى بعد ذلك الماسوني الباجي قايد السبسي إقامة في نيس ليضمن ما تبقّى له من العمر بعيدا عن المتابعات والملاحقات القضائيّة التي بدأت أخيرا بفتح ملفات تصفيّة اليوسفيين في تونس وجرائم التّعذيب التي كان يشرف عليها بنفسه حين كان مديرا للأمن ووزيرا للداخليّة لدى بورقيبة.
تبيّن لاحقا للمخلوع بعد سنة 2003 تحالف الماسوني الباجي قايد السبسي مع المرمّاجي كمال اللطيّف المنبوذ من طرف ليلى دجين فقرّر تجميد علاقته به وإبعاده نهائيا من المشهد العمومي وذلك بعدم دعوته للحضور في القصر الرئاسي بمناسبة المحافل الوطنيّة والدّينيّة.



جلبه إلى الصورة من جديد الرّئيس المؤقت بعد الثورة إبن خالته فؤاد المبزّع ليكون وزيرا أوّلا بعد حصوله على الضّوء الأخضر من الجنرال رشيد عمّار حيث تعدّدت لاحقا زيارات المرمّاجي إلى بيت الباجي في ضاحية سكرة ليصبح كمال اللطيّف مستشارا ووزيرا بدون حقيبة مكلّفا بكلّ شيء ولا شيء وهمزة وصل وتنسيق مع رموز وعناصر المال الفاسد لتمويل صابوتاج الثورة المضادة التي تحمي أباطرة الفساد المالي وبارونات الإجرام السياسي لتبقى نفقات سي الباجي قايد السبسي وعائلته بعد 23 أكتوبر 2011 على ذمة الدولة منذ إستقدامه بعد الثورة في 27 فيفري 2011 للإشراف على الوزارة الأولى في إطار طرطور وسفيه تاركا مكتب محاماته في خدمة حرفاءه "الأشاوس" ولكنّه واصل إستغلال إمتيازاته الماليّة والسيارة والبنزين والمرافقين والحراسة وفاتورات بيت زوجته من ماء وكهرباء وغاز وهاتف وغير ذلك ممّا خفي بعد 23 أكتوبر 2011 إلى يوم الناس هذا .
وما يزيد غرابة في الأمر أنّ سي الباجي تولّى منذ 27 فيفري 2011 رئاسة الحكومة وإنتهز الفرصة وقام بترميم بل بتجديد مقرّ سكناه من أبسط الأشغال إلى أعقدها على نفقات الدّولة مستغلاّ موقع نفوذه ولخبطة الوضع العام في تونس في غياب المراقب والرقيب.
وعلاوة عن كل ذلك ما زال الماسوني الباجي يبعث عبر أعوان الحرس الرئاسي إلى يوم الناس هذا بفاتورات الماء والكهرباء والغاز والتلفون لإستخلاصها من الدوائر الحكوميّة . علما وأنّ سي الباجي قد عدل عن سقي أشجار حديقة فيلا زوجته من محرّك ضخّ مياه "الصونداج" المحفور داخل مساحة الرسم العقاري لمقر السكن العائلي في سكرة وأصبح يتخذ من الماء الصالح للشراب من قنوات "الصوناد" مصدرا للري مع التّغيير الدوري لمياه مسبح الفيلا لانّ فاتورات إستهلاك بيته تُدفع من أموال الشعب منذ أن أصبح الماسوني الباجي قايد السبسي وزيرا أوّلا بعد الثورة إلى يوم النّاس هذا , إذ بعد أن غادر الحكومة ما زال الماسوني الباجي يستغلّ سيّارة مرسيدس آخر طراز شهباء اللون ترجع بالملكيّة لأسطول الحكومة.
وفي الأخير تجدر الإشارة إلى إحدى غرائب مسيرة هذا العجوز الماكر، إذ أنّ فضيحة مدوّية تنتظر البروز في الأيام القادمة بعد أن وقع إكتشاف أنّ الماسوني للباجي قايد السبسي إبنا غير شرعي أنجبه من عشيقة سابقة أصيلة الكاف حين كان مديرا للأمن الوطني . ولتلافي الفضيحة وبحكم نفوذه في السّلطة مكّنها في السابق من زوج أغدق عليه من المال ما يمكن أن يجعله يتكفّل بالصبي في كنف السرّية وإدّعاء أبوّته ولكن بعد أن أصبحت أخيرا عشيقته أرملة صدحت بحقيقة أبوّة إبنها الكهل المتقدّم في السنّ الذي إتّصل ب الماسوني الباجي في بيته في سكرة وأعلمه بالسرّ الدفين .. لكنّ الماسوني الباجي إرتبك وإعتبر أنّ الموضوع منتهي من أصله بما أنّه دفع الثمن لأمّه دون أن يمنحه لقبه الحقيقي .. ليبقى إستقصاء مزيد تفاصيل هذه الحقيقة على الخط .. وتلك هي حكاية أخرى .. اسرق .. اسرق الغاز الليبي أنت ويهود فرنسا يافرخ الحرام ... للحديث بقيّة .
إلى الامام والكفاح الثوري مستمر ضد جرذان بني صهيون

محسن الاخضر
عضو فعال
عضو فعال

ذكر
عدد المساهمات : 2861
نقاط : 4717
تاريخ التسجيل : 12/10/2013



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى