منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



الامازيع والقرابين البشرية ... وديانتهم اليهودية السرية .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الامازيع والقرابين البشرية ... وديانتهم اليهودية السرية .

مُساهمة من طرف محسن الاخضر في الجمعة فبراير 17, 2017 8:48 pm




أن الإنسان الأمازيغي كان إنسانا طقسيا، يمارس شعائره الدينية الأسطورية عبر فعل الطقس والسحر والقربان، والإيمان بالجن والقوى الخارقة، وعبادة الحيوانات وقوى الطبيعة المختلفة كباقي الشعوب البدائية الأخرى. وفي هذا السياق، يقول الباحث الإسباني غريلي(Ghrili) :" إن كل تلك المعتقدات التي تبناها البربرتباعاً، لم تتمكن من تحطيم العمق الديني البدائي البربري، أعني عبادة قوى الطبيعة . وعبادة الجن المتحكمين في هذه القوى، وطبيعة الماء، والعيون والنار...إلخ، والممارسات السحرية التي لا زالت سارية الاستعمال إلى الآن في يفرن وككلة ونالوت وجادوا وهي من اقوى انواع الممارسات السحرية."[2]
كما كان يفعل ذلك في معبد الإلهة (فيستا) عند الرومان.ذلك مالاتفتأ تواريخ الأفارقة والفرس تتحدث عنه.ومن المعلوم أن أفارقة نوميديا وليبيا كانوا يعبدون الكواكب، ويقربون إليها القرابين، وأن بعض الأفارقة السود كانوا يعبدون (كيغمو)، ومعناه في لغتهم رب السماء. وقد أحسوا بهذا الشعور الحسن دون أن يهديهم إليه أي نبي أو عالم."[4]
أن الأمازيغيين كانــوا موحديــن ومؤمنين بالله تعالى وكتبه ورسله منذ ظهور الديانة السماوية الأولى ( الديانة اليهودية) و نزول التوراة كتاب الله تعالى على قلب رسوله سيدنا موسى عليه الصلاة و السلام .. وءامنوا بالديانتين اليهودية والمسيحية .. مازال منهم اعداد كبيرة تعتنق اليهودية والمسحية ويكرهون العرب وتعتبر هذه المعتقدات الروحية الطقوسية معتقدات الدينية لم تستطع الديانة المسيحية ولا الإسلامية القضاء عليه في هذه المناطق، مع أن الاعتقاد في بركة القديسين المسيحيين مايزال راسخا في أذهان كثير من النصارى الذين يقطنون أرقى بلاد العالم وأكثرها ارتباطا بالحضارة المادية."[5]
ومادام الأمازيغ يسكنون منطقة تامازغا أو ما يسمى أيضا بشمال أفريقيا المحاذية للبحر الأبيض المتوسط، فقد كان من الطبيعي أن يتشربوا معتقدات الشعوب المجاورة لهم تأثرا وتأثيرا. لذا، فقد تأثروا بالمعتقدات الفارسية، والفينيقية، والمصرية، واليونانية، والرومانية، والأيبيرية، والصقلية. كما أثر الأمازيغيون، بدورهم، في الشعوب المجاورة من حيث المعتقد والدين والطقس. وكانت علاقة الأمازيغي باليونان وثيقة جدا، فقد عبد الإغريق الإله بوصيدون، وهو إله أمازيغي محض. وفي هذا، يقول هيرودوت:" لقد جاءت أسماء الأرباب كلها تقريبا من مصر إلى بلاد اليونان.أما أن هذه الأسماء قد جاءتنا بالفعل كلها من الخارج، فهذه قضية وصلت إلى معرفتها أثناء بحثي. وأعتقد أنها جاءت من مصر على الخصوص؛ فإذا استثنينا اسمي (بوصيدون) و(الدير سكوري)[6]، فإن أسماء هيرا وهيستا وثميس وكارتييس ونيريد وجدت دائما في مصر ومنذ القديم.وهنا، أعيد هنا ما يقوله المصريون أنفسهم.ويبدو لي أن البلاسجيين[7] هم الذين أطلقوا هذه الأسماء على هذه الأرباب التي يعلن المصريون عدم معرفتها بها إلا الرب بوصيدون الذي اقتبسه اليونانيون عن الليبيين (الأمازيغ)، لأن اسم الرب بوصيدون لم يكن موجودا، ومنذ البداية، عند أي شعب من الشعوب غير الليبيين الذين ظلوا على الدوام يعظمون هذا الرب.[8]"
كما تأثر الأمازيغيون بالديانة المصرية، فقد عبدوا معبوداتهم، سيما الربة المصرية إيزيس.لذا، فقد كانوا يحرمون أكل لحم البقرة وتربية الخنازير احتراما لهذه الربة. وفي هذا السياق، يقول هيرودوت:" فمن مصر على بحيرة تريطونيوس يعيش الليبيون الرحل الذين يأكلون اللحم، ويشربون اللبن. وللسبب نفسه الذي دفع المصريين إلى الامتناع عن أكل لحم البقرة، والامتناع عن تربية الخنازير؛ فالليبيون بدورهم يعرضون عن لحم البقرة وعن تربية الخنازير. بل إن نساء قورينة يعتبرون أكل لحم البقرة نوعا من الإثم احتراما لإيزيس الربة المصرية التي يكرمنها بالصيام والاحتفالات .كذلك تمتنع نساء برقة عن أكل لحم البقرة والخنزير بسواء."[9]
الفينيقيون هم أحد الشعوب السامية، نسبة إلى ابن نوح "سام". أصلهم من فينيقيا في لبنان الحالية، وكانوا بحارة مهرة استقروا على السواحل المتوسطية، شيدوا قرطاج في تونس الحالية وتعاملوا مع سكانها وتزاوجوا معهم وربطتهم علاقات يمكن تقسيمها إلى مرحلتين بحسب أثرهما على ديانة الطرفين:
في القرون الأولى من حياة قرطاج لم تكن هناك علاقات قوية بين الليبيين والفينيقيين. استمر فينيقيو قرطاج بعبادة آلهتهم الأصلية خاصة بعل وعشتارت. واستمرت هذه العبادات الأصلية إلى وقوع ما يعرف بحرب هيميرا بحيث هزم القرطاجيون بسهولة ضد الإغريق.
بعد هزيمتهم أمام الإغريق، بدأ القرطاجيون بتغيير علاقاتهم مع الليبيين، بعدها سيصبح للأمازيغ دور فاعل في قرطاج بحيث تستفيد قرطاج من الجيش الليبي الذي سيكون قوة ضاربة في جيش هنبعل. إلى جانب هذه التغيرات العسكرية تم تغيير الحكم في قرطاج كما اكتسحت المعبودات الليبية المعتقدات القرطاجية. فبعد أن كانت عشتارت ربة عظيمة في قرطاج استبدلت بربة ليبية اسمها تانيت وهي ربة تمتعت بنفوذ واسع، وكان القرطاجيون يقدمون لها أبناءها تقربا إليها خاصة الفقراء منهم. أما بعل كبير آلهة الفينيقيين فقد دمج مع آمون كبير آلهة الليبيين وهو ما أصبح يعرف باسم بعل-حمون. يذكر أن بعض الأسماء النوميدية والفينيقية كانت تتكون جزئيا من اسم بعل ك: "أدهربل" و"حنيبعل".
وقد عبدوا أيضا ديانة المجوس، كما قال ابن خلدون في كتابه (ديوان المبتدإ والخبر):" وكان دينهم دين المجوسية شأن الأعاجم كلهم بالمشرق والمغرب إلا في بعض الأحايين يدينون بدين من غلب عليهم من الأمم.فإن الأمم أهل الدول العظيمة كانوا يتغلبون عليهم، فقد غزتهم ملوك اليمن ... مرارا على ما ذكر مؤرخوهم، فاستكانوا لغلبهم، ودانوا بدينهم."[10]
بدأت الروابط الرومانية الأمازيغية كتحالف نوميدي روماني ضد قرطاج، فبعد هجوم هنبعل الذي هدد وجود روما، قرر الرومان تدمير قرطاج وكانت الظروف ملائمة لتحالف قوي مع النوميديين، وبالفعل تم تدمير قرطاج البونيقية لكن سرعان ما ضمت أراضى نوميديا إلى الإمبراطورية الرومانية.. هل عرفتم لماذا يعرف الامازيعيون علم البوبريص .. بدلاً من علم الجرذان ؟؟ .. ثم يخرج عليك امازيغي يهودي صليبي يطره الاسلام ونبي الاسلام والعرب ويقولك نحن السكان الاصليين .
إلى الامام والكفاح الثوري مستمر ضد جرذان بني صهيون



محسن الاخضر
عضو فعال
عضو فعال

ذكر
عدد المساهمات : 2982
نقاط : 5032
تاريخ التسجيل : 12/10/2013



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الامازيع والقرابين البشرية ... وديانتهم اليهودية السرية .

مُساهمة من طرف larbi في السبت فبراير 18, 2017 12:34 am

يذهب بعض المؤرخين أن البربر أبناء عم العرب و الفنيقيين،قدموا كمهاجرين من آسيا عبر مصر و ليبيا.وأنهم من مازيغ بن كنعان بن حام بن نوح عليه السلام، و هناك من يقول أن البربر ساميون من أنساب العرب، فقد روى الطبري أنهم من نسل نقشان أو(نفسان) بن إبراهيم عليه السلام. و هناك ما يرى انهم من ولد النعمان بن حمير بن سبأ،فهم إذن عرب، فرقة أخرى تقول إنهم حاميون و قد دلت الآثار القديمة التي اكتشفت في بلاد الجزائر أن هذه الأرض كانت مأهولة في العصر الحجري بأقوام غير العنصر البربري، أما العنصر البربري الذي إستوطن كامل شمال إفريقيا منذ عصور قديمة جدا لم يستطع البحث اكتشاف مجاهلها.
والأمازيغ هم "قوم أشراف"يدعون أنفسهم "الأمازيغ" أي السادة الأحرار لا يتحملون الخضوع لسلطان و لا يرضخون إلا للقوة و على مضض،و قد دل التحليل اللغوي أن "الأمازيغية" مثل "الجبايلية" أو "الشلحية" هي لهجات قديمة متفرعة عن كتلة لغوية واحدة، هي كتلة اللغات العروبية،فالبربرية أو الأمازيغية سواء على مستوى المفردات أوعلى مستوى النحو أو على مستوى تركيب الجملة هي فرع من شجرة الأم و هي اللغة العربية.
وحاول الغربيون خاصة منهم الإستعماريون أن يرجعوا أصل البربر إلى سكان ضفاف بحر إيجي لينسبوهم إلى العرق الجرماني و ليبرروا بذلك إحتلال فرنسا للجزائر، و حينما إستولى الرومان على هذه البلاد أطلقوا على سكان شمال إفريقيا لقب "البرابرة" لأنهم لا يفهمون لغتهم الآتينية.
و يمكن القول أن الرأي الراجح هو أن البربر من اصل عربي، و مع ذلك فالبربر أو العرب كلهم انصهروا في بوتقة واحدة هي بوتقة الإسلام، و أصبح الجميع بشكل عام كما يقول ابن باديس رحمه الله، "أمة واحدة أوشعبا واحدا"متحدا غاية الإتحاد،ممتزجا غاية الإمتزاج، وأي افتراق يبقى بعد أن اتحد الفؤاد واتحد اللسان.وما الدعوات التضليلية و النزاعات العشائرية القبائلية إلا من أجل أن تفرق أو تهدم أو تقطع دون أن تجمع أوتنبني أوتوصل.فهي دعوات تدعو إلى الباطل و العودةإلى الجاهلية العمياء و العصبية الحمقاء لزرع العداوة و البغضاء بين أفراد الأمة، و لكن" ما جمعته يد الله لن تفرقه يد الشيطان"
و صدق الله العظيم إذ يقول:' واعتصموابحبل الله جميعا و لا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم اعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقضكم منها، كذلك يبين الله لكم آياته لعلكم تهتدون'
avatar
larbi
المراقب العام
المراقب العام

ذكر
عدد المساهمات : 30019
نقاط : 61579
تاريخ التسجيل : 04/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الامازيع والقرابين البشرية ... وديانتهم اليهودية السرية .

مُساهمة من طرف larbi في السبت فبراير 18, 2017 12:37 am

ختلف علماء الأنثروبولوجيا والمؤرخون حول أصول أجدادنا البربر
مرحبا
قبل ان اضع اخر لابحاث التاريخة أصول أجدادنا البربر عن احب ان اخبركم بقصه قصيره
كان هناك شخص من امزيغ الجزائر وكان عنصر ومتعصب جدا ولا يحب العرب فحدث ((اعناد)) زي منقول وطلب منه فحص جيناته الوراثية وهذه الفحص يعود بيك الي عشر الف سنه الي الماضي وقبل ان اخبركم عن نتيجة ال دي ان تي احب ان اعطي معلومه فقبل عشر الف سنه كل منا لايعرف الحال التي كان عليها فلم يكن هناك اسلام في لاصل كنا جميع اما وثانيين او ندين اليهوديه او النصرانيه قبل مجي دين الحق
المهم بعد الفحص كانت الناتيجه ان جينته الوراثية كانت من يهود اليمن وانا ايضا اجريت تحليل ال دي ان تي وكانت اصولي اغريقة ولكن الا يهمني قبل عشر الف سنه ماكنت عليه الذي يهمني اني لان ليبيه ومسلمة والحمد الله اني مسلمة واني لليبيه ومش مصريه ولا تونسيه
ولكم اخر دراسة اجريت في هذه الموضوع واعتقد انها دراسة موضوعيه جدا:

البربر وأصولهم في ليبيا
اختلف علماء الأنثروبولوجيا والمؤرخون حول أصول أجدادنا البربر، وهذا الخلاف نجده بين علماء المسلمين بربراً كانوا أم عرباً في منبت أصل البربر.
بداية سنلتزم استخدام لفظة البربر لأنها الأكثر شيوعاً واستعمالاً من لفظة أمازيغ في الدوائر الأكاديمية ودور العلم، علماً بأن كلاهما سيان من حيث الاستدلال بعيداً عن سوء الظن أو الفهم وما شاكل ذلك من حساسيات.
البربر مصطلح خاطئ ومضلل، مشتقة من الكلمة اليونانية Barbarosor Barbarus باربوروس وتعني حرفياً الأجنبي أطلقها اليونانيون أولاً على جميع الأجانب، بمن فيهم الرومان. وقد اتخذت اللفظة في العهد الإغريقي معنى أزدرائياً مقترناً بجميع بالطبيعة الهمجية التي نسبها الإغريق إلى أعدائهم. ومن ثم أطلقت على من لا يجيد اللغة اليونانية، ا وعلى جميع الشعوب غير الواقعة تحت النفوذ أو التأثير الإغريقي - الروماني. وهذا مما يدل على أن الرومان لم تكن لهم سلطة واقعية أو فعلية على قبائل البربر، لان البربر لم يتقبلوا سلطان الرومان، وكانت هنالك ثورات ضدهم، وضد النفوذ الروماني فيصفوف البربر. لعل اشهرها ثورة تاكفارينس Tacfarinac التي ظلت مستعره 13 عاماً، ومن ثم قبض الرومان عليه واعدموه ودفنوه في لبدة.

أما عن أصول البربر فذهب أهل الاختصاص في عدة اتجاهات مختلفة منهم من رأى بأن البربر:
1) من الأعراب القديمة (البائدة) نزحت من الشرق إلى غرب شمال أفريقيا؛
قبائل هندية/أوروبية، وتحديداً (جرمانية) نزحت من الشمال إلى الجنوب
1) من أصول حامية، أي ليسوا ساميين، وليس لهم علاقة بالعرب الساميين
2) من جنس البحر الأبيض المتوسط، ولكنهم أخلاط.

ومن باب الإنصاف والأمانة العلمية أن نستعرض كل رأى على حده لكي نقرأ ما بين السطور، وندرس الحجج والأسانيد والأهواء السياسية من ورائها.

الرأي الأول، قال به أغلب علماء العرب وشطر لا بأس به من البربر وكذلك اقره بعض المختصين الأوروبيين. أي أن أصول البربر هم أولئك القوم المنحدرون من العرب البائدة التي مرت بأحداث جسام وكوارث حلت بالبلاد العربية وبعضها مرده إلى العوامل الطبيعية يمكن ربطها بالجفاف الذي أعقب العصر المطير. حيث صنفت أساطير النسب وروايات العرب القديمة بأن هنالك عرباً بائدة وباقية: عاربة ومستعربة. وكل هؤلاء جميعاً نسبوا إلى عرق واحد، أي جد واحد، وهذا كلام بالطبع يخلو من الإثبات العلمي بأن البربر هم خلف ذاك السلف. فالعرب البائدة قد انقرضت ولا يوجد لها اثر بين البشر على أديم الأرض وهم كجرهم وطسم وجديس وعاد وثمود وغيرهم من الذين اندثروا. ومن العلماء والمؤرخين العرب الذين يرون البربر من أصول عربية قديمة ابن عبد الحكم صاحب فتوح البلدان واليعقوبي في البلدان والبكري في المسالك والممالك وابن الأثير في الكامل ومن البربر النسابة الذين ذهبوا نفس المذهب القائل بعروبة البربر أيوب بن أبي يزيد بن كيداد اليفرني مؤسس الحركة النكارية، وغيره.ومن البحاثة الليبيين الحديثين الذين أيدوا واخذوا بهذا الرأي الأستاذ المرحوم محمد عبد الرازق مناع والأستاذ الدكتور خليفة محمد التليسي عندما درسوا واستندوا في أبحاثهم إلى كتاب الباحث الإيطالي انريكو دى اغسطيني،وغيرهم. ومجمل هؤلاء المؤرخين يرون أن البربر هم من العرب البائدة التي هاجرت من بلاد الشام بعد مقتل جالوت على يد نبي الله داود إلى هذه المنطقة، أي شمال أفريقيا، وكذلك بعض قبائل حمير وسبأ، ومنهم من يقول بأن صنهاجة وكتامة هم سلالة أولئك الأقوام من بني قحطان وأحياناً إلى حـمير. وقد نبه وأشار بعض علماء الآثار إلى أن هناك ثمة علاقة عرقية بين البربر وسكان سواحل الشام من الناحية الأثرية وكذلك الحضارية العرقية.

الرأي الثاني، أن البربر من اصل هندي - أوروبي قدموا من الهند ومروا بفارس والقوقاز ثم انتشروا فيأوروبا ومنهم فريق عبر شبه الجزيرة الايبيرية (أسبانيا والبرتغال) إلى الشمال الأفريقي. ويعتمد أصحاب هذا الرأي على التشابه بين أسماء قبائل الكيماريين الفنلندية والسويدية وقبيلة حمير في تونس وقبيلة بني عمارة بالمغرب.
وبناء على ذلك يعدون البربر من أصول أوروبية خصوصاً أولئك ذوى البشرة البيضاء والعيون الزرق، وينسبونهم أحياناً إلى الجرمانيين الوندالفي القرن الخامس والسادس ميلادي. علماً بأن كثيراً من الليبيين خصوصاً في الشق الشرقي من ليبيا (برقة) كانوا بيض البشرة زُرق العيون، ومنهم قبائل التمحو كما جاء في النقوش المصرية التي هي اقدم من ظاهرة الهند-أوروبيةوهذا ما يناقض هذه النظرية بأنهم قد وفدوا من أوروبا. ويبدو أن اصح الأقوال بأن سكان المنطقة الأصليين، أي التمحو والتحنو، كانوا بيض البشرة وزُرق العيون كما دلت عليه النصوص المصرية القديمة

الرأي الثالث، بأن البربر من سلاسة حام ابن نوح، عندما أيقن الأوربيون بأن النظريةالهند-أوروبية نُظر إليها بأنها لعبة استعمارية، وأريد ترويجها وتوظيفها لنفس المطامع والأغراض الاستعمارية وتبنتها بعض العقول ذات الميول الغربية من أبناء المنطقةفلهذا لجأوا إلى القول بأن البربر من اصل حامى، وليسوا أوربيين جنساً ولا لغةً كذلك لإثبات أن العرب لا صلة لهم بالبربر. وهذه النظرية نشأت في ألمانيا، عندما استنبطها عالم اللسانيات النمساوي تشولزر (Schlozer) عام 1781م/1196هـ،ومنها انتشرت قبولاً بين علماء بريطانيا وفرنسا. ولو أن الكثيرين منهم تخلا عنها، ومنهم فرانسس نيومان FrancisWilliam Newmannعالم البربريات البريطاني الذي رفضها جملة وتفصيلاً في الخمسينيات من القرن المنصرم
وهنا حصل المحذور عندما خلط بين ما هو عرقي ولغوي،ومن الثابت هو ان اللغة لا يمكن ان يثبت بها عرق والعكس صحيح
نوح

سـام حــام يافـث

الرأي الرابع، الذي يقول بأن البربر من جنس أقوام البحر المتوسط، وهم عبارة عن خليط من الفينيقيين (العرب البائدة) والزنجة والليبو والمصريين والنوبيين والكنعانيين (العرب العاربة) والاتروسك والصقليين والساردنيين واليونانيين والايبريين خلافاً للنظريات الأخرى التي كانت تطمح في الأبعاد بين العرب والبربر وذلك بنسبهم تارة إلى القبائل الهند- أوروبية وأخرى إلى الحامية، على غرار إخوانهم العرب الساميين. وهذا الرأي ذهب إليه أستاذنا المؤرخ العلامة محمد مصطفي بازامه. علماً بأن كلمة سامية لا أثر لها في المعجم اليوناني ولا اللاتيني ولا حتى مراجعنا العربية، وهذه تعتبر بمثابة المراجع الأولية لكل باحث في علم تاريخ الأجناس.

وينقسم البربر إلى طائفتين متباينتين، وهما الحضر والبادية. والحضر هم سكان المدر أو البيوت أي المدنيون، والبدو الرحل وهم سكان الوبر أو الخيام. وسكان الحضر من أهل الأمصار وعادة يسكنون بقرب السواحل والسفوح الخصبة الزراعية كقبيلة هوارة، والبدو من أهل الصحارى والأرياف والواحات في الجنوب وجلهم من الرعاة كزناتة.
يفرن أو جبل غريان، وكل هذه التسميات تدل على هوية المنطقة البربرية، ومن أهم مدنه يفرن ونالوت وجادوفساطو) وكاباو وكذلك مدينة زوارة الساحلية، وفي الصحراء غدامس وغات وأوجلة. وكثير من قبائل ومدن ليبيا تستمد أسماءها من قبائل البربر مثل مصراتة وزليطن وسيلين ومسلاتة وسوكنة ومزده وزنتان (آت زناتة) وورشفانة وورفلة وغريان وزوارة ونفوسة وغدامس واوبارى ومراوة ومسوس (زاوية مسوس الآن) وغيرها.

والملاحظ انه يكاد لا يوجد اثر للبربر في برقة، بل اندثرت أغلب الدلائل على وجودهم في هذه المنطقة مقارنةً مع طرابلس أو فزان، باستثناء الأواجلة الذين يشككون في علاقتهم بالبربر عكس إخوانهم في الغرب أو الجنوب الليبي، ولعله تعليل للاندماج بين العرب والبربر، ومستوى الذوبان العالي لدرجة عدم التعرف أو التمييز بين ما هو قديم وما هو مستحدث. والمراقب للتغيرات الاجتماعية في ليبيا يلاحظ أن خطوط التماس بين العرب والبربر بدأت تضمحل وتتلاشى، فلا يجد الليبيون من أصول عربية حرجاً في انتمائهم إلى البربر بطريقة أو أخرى بقدر ما يقبل الليبيون البربر في غالبهم كالاواجلة والسواكنة وغيرهم على استخدام العروبة كهوية، لان الأصل عند الجميع هو الانتماء لدائرة الحضارة الإسلامية التي ينتمي إليه جميع الليبيين، ويعتبر الإسلام المنظم الأساسي للعلاقات بينهم، والعامل المحدد للواجبات والحقوق بين أفراد المجموعتين العرقيتين هو الشريعة

الموضوع منقول الامانة الأدبية
avatar
larbi
المراقب العام
المراقب العام

ذكر
عدد المساهمات : 30019
نقاط : 61579
تاريخ التسجيل : 04/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الامازيع والقرابين البشرية ... وديانتهم اليهودية السرية .

مُساهمة من طرف larbi في السبت فبراير 18, 2017 12:37 am

أصل التسمية:
***********
كلمة أمازيغ مفرد تجمع على «ايمازيغن» ومؤنثه «تمازغيت» وجمع المؤنث «تمازغيين». ويحمل هذا اللفظ في اللغة الأمازيغية معنى الإنسان الحر النبيل أو ابن البلد وصاحب الأرض. وتعني صيغة الفعل منه غزا أو أغار، ويرجع أصلها نسبة للأب الأول «مازيغ».
وقد وردت كلمة «مازيغ» في نقوش المصريين القدماء وعند كتاب اليونان والرومان وغيرهم من الشعوب القديمة التي عاصرت الأمازيغيين.
وتختلف اللهجات ذات الأصول الأمازيغية في نطق هذا اللفظ فهو عند طوارق مالي «ايموهاغ» بقلب الزاي هاء. وعند طوارق منحنى نهر النيجر الغربي «ايموشاغ». أما في أغاديس بالنيجر فينطقونه «إيماجيغن». والمقصود بجميع هذه التصحيفات إنما هو «أمازيغ».

أما اسم البربر أو البرابرة فأصله لاتيني ويعني المتوحشين أو الهمجيين. ويظهر أن أول إطلاق له على السكان الأصليين لهذه المنطقة كان من قِبل الرومان في غزواتهم المعروفة لبلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، وشاع إطلاق لفظ «البربر» على ألسنة الناس. وإن كان عدد من مثقفي الأمازيغ لايتبنى هذه التسمية ويرى فيها سلبيات عهود ظلم قديم لحق بالأمازيغي عبر التاريخ و استمر باستمرار تداولها إلى اليوم كنوع من العنصرية المبطنة المعاصرة إتجاهه.
وقد كان الإغريق يسمون كل من لايتكلم الإغريقية «برباروس» واستعاره الرومان واطلقوه على كل الأجانب ومنهم الأمازيغ الذين كانوا خارجين تاريخيا عن سيادة الرومان. فهي تسمية جاءت من الخارج ولم يخترها الأمازيغ لأنفسهم.

وإذا كانت دلالة مصطلح أمازيغ اللغوية تعني الرجل والإنسان الحر، فإن الدلالة التاريخية تحيل الى «أمازيغ» الأب الروحي للبربر أو الأمازيغ.
وهذا ما ذهب اليه ابن خلدون في تحديد نسب الأمازيغ بقوله «والحق الذي لاينبغي التعويل على غيره في شأنهم أنهم من ولد كنعان بن حام بن نوح وأن اسم أبيهم أمازيغ».
avatar
larbi
المراقب العام
المراقب العام

ذكر
عدد المساهمات : 30019
نقاط : 61579
تاريخ التسجيل : 04/05/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الامازيع والقرابين البشرية ... وديانتهم اليهودية السرية .

مُساهمة من طرف محسن الاخضر في السبت فبراير 18, 2017 6:32 pm

لماذا ترفعون أعلامكم الخاصة بكم ؟؟ .. وتعملون على اقامة كونجرس امازيغي وتتحالفون مع اليهود والنصارى وتقمون الطقوس السحرية من أجل تدمير العرب في ليبيا ويوجد لديكم ربي الكبير يهودي أمازيعي الذي يحفظ الترانيم اليهودية على ظهر قلب هوموجود في يفرن ولديه ربي أخر من اصل يهودي في ككلة يحفظ الترانيم اليهودية كذلك ولديهم مجموعة كبيرة منتشرة في الجبل الغربي والساحل والشرق والجنوب ومصراتة وهم يحافظون على المعابد اليهودية واخفاءها مقابل مصالح شخصية .

محسن الاخضر
عضو فعال
عضو فعال

ذكر
عدد المساهمات : 2982
نقاط : 5032
تاريخ التسجيل : 12/10/2013



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى