منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



ليبيا: الجيش يسيطر على قاعدة الجفرة والضربات المصرية تفجر الخلافات مع الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ليبيا: الجيش يسيطر على قاعدة الجفرة والضربات المصرية تفجر الخلافات مع الجزائر

مُساهمة من طرف الشابي في الأحد يونيو 04, 2017 6:59 pm

ضيف الحلقة: عبد العزيز إغنية- أكاديمي وخبير في الشأن الليبي
إعداد وتقديم: فهيم الصوراني
تناقش الحلقة سيطرة الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر على قاعدة الجفرة التي تبعد 500 كلم جنوب طرابلس، وتمكنه من السيطرة كذلك على بلدتين هما الهون والسوكنة حيث عثرت على مخازن ذخيرة وعربات.
وبهذا التطور تكون الجيش أكمل سيطرته على جميع المدن والقواعد العسكرية الرئيسية في الصحراء، بعد أن تمكن في 25 أيار/مايو الماضي من السيطرة على قاعدة تمنهنت قرب سبها بعد أن أخرجت منها مليشيا موالية لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.
كما تناقش الحلقة الإنزعاج الجزائري من الضربات التي ينفذها الطيران الحربي المصري داخل ليبيا ، بسبب عدم تشاور القاهرة مع بقية الدول المعنية بالأزمة الليبية، وتحديداً تونس والجزائر.
ولا تزال الجزائر تنتهج مبدأ عدم التدخل العسكري في ليبيا رغم استنفار جيشها على طول الحدود المتاخمة للجارة الليبية المضطربة.
وكانت الجزائر قد رفضت في السابق تدخل فرنسا عسكرياً في مالي سنة 2013، كما أنها ترفض أيضاً أي تدخل عسكري أجنبي في ليبيا.
وكان مصدر مقرب من وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية قال بأن الجزائر "تفكر ملياً في الخسائر التي يمكن أن تتكبدها فيما بعد نتيجةً لأي تدخل عسكري سريع وغير عقلاني في دولة متوترة".
وتعليقاً على هذا الموضوع قال الأكاديمي عبد العزيز إغنية أن "اي وطني ليبي يستبعد أي اعتداء على أراضيه حتى لو كان لصالحه، معتبراً ان الضربات التي وجهها الجيش المصري إلى درنة لا تأتي إلا في إطار تدريبات للجيش ورسائل غلى الراي العام المصري وليس إلى الرأي العام الليبي".
واعتبر في مقابلة عبير برنامج "بانوراما" أن "الرأي العام الليبي ضد هذه الضربات لأنها تنتهك السيادة الوطنية، ودرنة تعتبر معقل للمتطرفين، والمصريين الذين التحقوا بما يسمى بالثوار، وهم في واقع الحال متطرفين، تم علاجهم في مصر وعادوا إليها في العام 2011 و2012 ، وبعد هزيمة الإخوان المسلمين عادوا إلى ليبيا حيث تحالفهم الإستراتيجي، ومستغلين الأموال والمعسكرات التدريبية، والتي في الأساس ليست في درنة أو المنطقة الشرقية بل جلها في المنطقة الغربية بل ودول أخرى".

واضاف أن " الضربات المصرية تجاوزت حدها، ولكن نتيجة لضعف الإرادة السياسية لمجلس النواب ربما تكون أعطت الإذن للقوات المصرية لتوضح للشارع المصري أن لديها القوى لدرء الإرهاب",.
ورأى أن "الجزائر اصبحت في موقف صعب جداً، لا سيما على ضوء مرض الرئيس عبد العزيز بو تفليقة والصراع الدائر في البلاد على تولي السلطة من بعده، ما فتح الأبواب أمام تدخل المال القطري في الملف الجزائري".

الشابي
مشرف عام
مشرف عام

ذكر
عدد المساهمات : 5512
نقاط : 15069
تاريخ التسجيل : 04/06/2014



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى