منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



الإرهابي عبدالحكيم بلحاج من بيشاور إلى مرتفعات درنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الإرهابي عبدالحكيم بلحاج من بيشاور إلى مرتفعات درنة

مُساهمة من طرف الشابي في الجمعة يونيو 09, 2017 3:28 am



ولد عبد الحكيم الخويلدي بالحاج في الأول من مايو 1966 في منطقة سوق الجمعة في العاصمة طرابلس، درس في كلية الهندسة في جامعة طرابلس وبعد تخرجه سافر إلى أفغانستان سنة 1988 مشاركا بداعي (الجهاد الأفغاني) ضد القوات الروسية.

أسس في أفغانستان رفقة مقاتلين ليبيين آخرين ما تسمى الجماعة الليبية الإسلامية المقاتلة ذراع تنظيم القاعدة في ليبيا مطلع التسعينيات، بعد سقوط كابول ترك أفغانستان، متوجهاً إلى عدة دول خصوصا 4 شملت جل إقامته هي السودان وباكستان وتركيا وقطر، يقول بالحاج إن هذه الدول من أكثر المحطات التي طالت إقامته فيها واكتسب من خلالها عديدا من التجارب "كونها مرحلة فيها نوعا من الخصوصية". عاد إلى ليبيا عام 1994 وبدأ إعادة "ترتيب الجماعة" وتدريبها فى مناطق الجبل الأخضر الجبلية للتجهيز للجهاد ضد نظام الليبي السابق.

السلطات الليبية استبقت تحرك الجماعة الأرهابية بضرب مراكز التدريب عام 1995 وقتل أميرها في مناطق الجبل الأخضر فى ذلك الوقت عبد الرحمن حطاب واستطاع عبد الحكيم بلحاج مغادرة ليبيا والعودة إلى أفغانستان.

وكانت أول عملية إرهابية نفذتها الجماعة الليبية المقاتلة كانت فى مدينة درنة عام 1995، عندما قامت مجموعة أرهابية بذبح 14 طالب فى كلية الشرطة اثناء تمارينهم الصباحية في مرتفعات درنة، حينها تعاملت قوات الامن والقوات المسلحة بحسم كامل لتبدأ اكبر عملية مكافحة ارهاب داخل المدينة شارك فيها القوات الخاصة والطائرات الحربية عام 1996.

الإسم الحركي لعبد الحكيم بلحاج  (عبد الله الصادق)، وجري أختياره  أميراً للمقاتلة، فترة إعادة ترتيب صفوف الجماعة في أفغانستان، عقب القبض على أميرها مفتاح الدوادي من قبل الامن الليبي، واختير أبو حازم " خالد الشريف " نائباً له والمسؤول الأمني عن الجماعة وهو من تولي بعد 2011 وكيل وزارة الدفاع لعديد السنوات، وأبو المنذر الساعدي " سامي الساعدي " كمسؤول شرعي للجماعة وهو المصنف بالأخطر ويتولي حزب الأمة الاسلامي ومركز الدارسات الاسلامية يتواجد حاليا فى تركيا .

تم اعتقال بلحاج في ماليزيا في فبراير 2004 عن طريق مكتب الجوازات والهجرة بتدخل من المخابرات الامريكية ثم ترحيله إلى بانكوك للتحقيق معه من قبل الأمريكيين من ثم جري ترحيله إلى ليبيا بتاريخ 8 مارس 2004.

وأفرج عن  بلحاج ومجموعة من قيادات الليبية المقاتلة، بشكل فعلي في مارس 2010 ، بعد سلسلة من الحوارات والمراجعات الفكرية قادها " علي الصلابي  " قيادي الاخوان المسلمين بليييا والمقيم في العاصمة القطرية الدوحة منذ سنوات، ولم يسمح لهم بممارسة أي دور، وشددت الاجهزة الامنية على ضرورة عناصرها بمراقبة من تم الإفراج عليهم والتنصت عليهم حتي عام 2011.

وتعد «الجماعة الإسلامية المقاتلة» القوة الرئيسية او الذراع العسكري للاخوان المسلمين بليبيا، حيث تحظي المقاتلة بدعم كبير من حزب العدالة والبناء الذراع السياسي الاخوان المسلمين بليبيا يترأسه السجين السابق محمد صوان والذي تربطه علاقات وثيقة مع حمد بن جاسم، كما المقاتلة أسست حزباً سياسيا ترأسه عبدالحكيم بلحاج تحت مسمي حزب الوطن، شارك من خلاله في الحوار السياسي.

الشابي
مشرف عام
مشرف عام

ذكر
عدد المساهمات : 5512
نقاط : 15069
تاريخ التسجيل : 04/06/2014



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى