منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



لماذا الغضب الامريكي من تسريب تركيا معلومات عن معسكرات الجماعات الارهابية الامريكية ؟؟

اذهب الى الأسفل

لماذا الغضب الامريكي من تسريب تركيا معلومات عن معسكرات الجماعات الارهابية الامريكية ؟؟

مُساهمة من طرف محسن الاخضر في الجمعة يوليو 21, 2017 12:27 pm

تركيا لم تكشف قواعد الولايات المتحدة الامريكية بل هي معسكرات سرية لتدريب الجماعات الارهابية باشراف المخابرات الامريكية – الفرنسية – الالمانية يعملون على وضع الخطط العسكرية للجماعات الارهابية (الاخوان – القاعدة – المقاتلة – الشريعة – بيت المقدس – الكردية – جرذان الربيع العربي - داعش) مماجعل الرئيس الامريكي ترامب بالغاء برنامج المخابرات الامريكية السري الذي يمويل ويدرب الجماعات الارهابية في سوريا وليبيا واليمن والعراق وتونس والعملومات التي نشرتها تركيا حصلت عليها من المخابرات القطرية بعد توقيع اتفاقيات الدفاع المشترك نظرا ًلعدم تثقتهم في المخابرات الامريكية الصهيونية التي تعمل وفق الخطة اليهودية – البريطانية وخلال الايام القادمة ستكشف تركيا عن أكثر خطورها وهي ليست مسؤولة عن تقارير تكشف مواقع وقواعد المخابرات الامريكية – الفرنسية –البريطانية – الالمانية – الاسرائيلية التي تعمل على دعم وتدريب وتمويل الجماعات الارهابية سراً .
التحالف القطري – التركي سيكشف المزيد من حقيقة الارهاب الامريكي – الاوروبي – اليهودي بقيادة الحكومة الماسونية العالمية برئاسة الملكة اليزايبت قائد العام لجيوش الرب من أجل اقامة مملكة الرب في فلسطين سيتم كشف الدبلوماسيين الامريكيين – البريطانيين – الفرنسيين في سفاراتهم الخارجية كضباط اتصال مع الجماعات الارهابية وتقديم الدعم المالي والعسكري عبر الدبلوماسية السرية وسياسة الشئ ونقيضه والهروب الى الامام والأكاذيب والخداع ونقض العهود والمواثيق من أجل تمكين الشيطان من السيطرة على الارض بواسطة جيوش الشيطان (الجماعات الارهابية) اليهودوالماسونيين والملكة اليزايبت وطبيبها الخاص يعرفون هذه الحقيقة ... مماجعل الرئيس ترامب خطة المخابرات الامريكية التابعة للحكومة الماسونية بقيادة شيطانية بريطانيا (الملكة اليزايبت) وقف التمويل السري (جيوش الرب للحكومة الماسونية) للجماعات الارهابية (الاخوان – القاعدة – المقاتلة – السلفية – جبهة النصرة - داعش) حيث تستخدم المخابرات البريطانية – الامريكية مصطلح المعارضة المسلحة تحت سياسة (الشئ - نقيضه) عندما تستخدم الساسية الامريكية – الاوروبية كلمة المعارضة المسلحة تكون خفيفة على مسامع العالم وتكون خفيفة النطق  من كلمة  الجماعات الارهابية  هذه السياسة اليهودية التضليل والخداع - هل ستترك لهم عقلك ليسيطروا عليه و يجعلوا منك نسخة مثل ملايين النسخ التي تصدق أكاذيب الإعلام المضلل الذي يعادي الدين و الوطن تحت غطاء الديمقراطية ؟!.
المستنيرون المتواجدين داخل اجهزة المخابرات والمؤسسات الاعلامية الامريكية التي تتحالف مع اجهزة المخابرات والمؤسسات الاعلامية البريطانية المكلفة من  الملكة اليزايبت التي تستخدم نفس الاسلوب لضرب الثوابت التي رسخوها في العقول وسيطروا بها على السذج والمغامرين ... فهم يضربون ثوابت الدين والوطن بإحترافية عالية ويستدرجون الشعوب لتدمير بلادهم بأيديهم ... لذلك وجب توضيح حقيقتهم وما يريدون من ترامب أن يسير على خطى ألارهابيان جون ماكين وأوباما وكلينتون بالبلاد العربية  من خلال الدبلوماسية السرية للقضاء على نصف سكان هذا الكوكب هو مخطط معروف في أواسط الصهاينة الكبار بالولايات المتحدة واوروبا عامة وبريطانيا خاصة وكل خبير إستراتيجي محترم يعلم هذه الحقيقة ويكتب ويحذر من شرور هؤلاء الصهاينة مخطط يعرف بـ Depopulation تقليل عدد سكان الأرض إلي النصف ... لأنهم يزعمون أنهم مهندسين الكوكب (المستنيرون) والمسئولين عنه و عن رفاهيته ... فلهذا هم يعترضون على قرارات الرئيس الترامب التي تحد من صلاحياتهم داخل مؤسسات الولايات المتحدة الامريكية الاعلامية – العسكرية – الامنية – الاقتصادية يعترفون بأن قرار  أيقاف برنامج المستنيرون السري لدعم الجماعات الارهابية  الأتي:
1- وقف كل برامج الدعم العسكري الاميركي في سوريا خطأ اسراتيجياً فادحاً .
2- الماسوني وزير العدل جينز يعمل مع   جماعة المستنيرون المتمثلة في اجهزة المخابرات والمؤسسات الاعلامية الامريكية التي تتحالف مع اجهزة المخابرات والمؤسسات الاعلامية البريطانية لاسقاط الرئيس ترامب من خلال مجلس الشيوخ بكذبة التدخل الروسي في قضية الانتخابات الاميريكية .
3- تعمل جماعة المستنيرون داخل واشنطن ولندن لعزل ترامب ومضايقة افراد طاقمة من خلال حرب الجيل الرابع على البيت الابيض بإطلاق بالونات إختبار على افراد طاقمة لمعرفة درجة إستعدادهم لتصديق الشائعات التي سيتم نشرها عبر الفضائيات المستنيرون .
4- الشائعات التي ستستدرج العدد المطلوب للشوارع والميادين فتكون أولي جولات الحرب على  رئاسة ترامب داخل الولايات المتحدة الامريكية .
5- جماعة المستنيرون والرسائل الخفية التي يرسلها هؤلاء المتغطرسون لأن الغرض منها ليس التحدي تعمل كسلاح الخوف ... فعندما ينجحون في تصدير وترسيخ لخوف في القلوب  تكون المهمة أسهل بكثير في تحقيق اهدافهم ... فالخوف منهم يجعلهم يكسبون معاركهم بأقل مجهود وهم محدودي الذكاء ولكن لهم من الشر الحظ الوفير مثل مافعلوا في الربيع العربي ويفعلونه مع الرئيس الترامب ودولة الامارات والسعودية لضرب الثقة بينهم .
إكتشافات مندل فتحت الباب لدراسة التنوع في خلق الله سبحانه وتعالى ... الذي يخلق الأشياء في أبهى و أكمل صورتها ... وهؤلاء يريدون تعليم البشر الأكاذيب والتعتيم على عظمة الخلق ... فيريدون إظهار أن الخلق مجرد نسخ تتكرر بدون أي إبداع من الخالق - حاشا لله - لإنهم أعداء الله بالأساس.
 1- أرادوا- ومازالوا- إنتاج البشر بالإستنساخ ... أي يجعلوا الزيادة السكانية في المستقبل بالإستنساخ حتي يكون هناك الآلاف والآلاف من البشر على نفس الشكل ونفس الطول ونفس العقل ... مما يسهل لهم السيطرة علي سكان الأرض ... كمايدّعون.
2- يريدون العودة إلى بداية الخلق ... وصناعة نسخ مكررة من الإنسان والنبات والحيوان ... بالعبث في الجينات الوراثية ... وتوجيه البحث العلمي لطريق الشر ... وكأنهم هم الخالقون !!! ولعلك قرأت الآية الكريمة التى تقول:
” مَا أَشْهَدْتُهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَاخَلْقَ أَنْفُسِهِمْ وَمَا كُنْتُ مُتَّخِذَ الْمُضِلِّينَ عَضُدًا ” صدق الله العظيم. سورة الكهف الآية 51.
يا ترى :
- من هؤلاء الذين يحاولون الزج بأنفسهم في معجزة الخلق؟.
- من هؤلاء الذين يعبثون بعلم الوراثة ويحاولون إستنساخ البشر على أوسع نطاق ... ويفعلونها الآن في المنتجات الزراعية المهندسة وراثياً؟.
- من هؤلاء الذين يستخدمون الهندسة الإجتماعية لإنتاج بشر لهم نفس التفكير الضال؟.
فأنت ترى أعداء الوطن يتحدثون بنفس المفردات والكلمات ... ويستخدمون نفس الجدل العقيم ... وهم لا يعلمون أن إعلام المستنيرون قد سيطر عليهم بالإستنساخ ... وجعلهم جميعاً يفكرون بنفس الطريقة المغلوطة.
- من هؤلاء يا سادة؟؟؟؟
ولكن ... مرّت 2015 كما مرّت غيرها و لم يستطيعوا إلا تنفيذ مخططات دنيئة بأيدى خادميهم من المرتزقة وشراذم الخونة من بائعي أوطانهم ودينهم ... لم يستطيعوا إشعال العالم بحرب ولم يستطيعوا إستنساخ بشر لم ينتجوا الخارقيين ” جيل المتحولون أبناء البشر والشياطيين ” ليكونوا جنودهم ضد البشر ... ولم يهبط ساكنو الفضاء من المريخ أو بلوتو إلى الأرض كمايخدعون السذج والمغفليين والاغبياء الذين قامت الدولة بتعليمهم على نفقة الشعب ليخروجوا ويهذوا بهراء وترهات أفلام هوليوود المعتوهة إلى آخره من الخزعبلات والأوهام، ولم يحكم دجالهم المزعوم العالم، ولم يقدروا على صناعة ذبابة تحاكي الذبابة التي خلقها الله تعالى ... وكل ماحدث بالفعل هو أن الزمان الذي خلقه رب العالمين يسير وفق القدر الذي حدده سبحانه وتعالى ولم توقفه أي قوى في الكون ... والمؤكد أن هناك من هؤلاء المغروريين من مات وتم دفنه تحت التراب حالهم حال أي بشري ... ولكن هؤلاء المستنيرون الحمقى لايتعلمون من الماضى الذي يحاولون العودة إليه والبدء مرة أخرى ... ولكن الشعوب العربية لاينسون من تآمر عليهم وحاول تخريب بلادهم وتسليمهم للعدو اليهودي ... كذلك لاينسون الأبطال الذين قادوا المعركة الفكرية والثفاقية – العسكرية – الآمنية ضد هؤلاء ومن تصدر المشهد من خادميهم الخونة ... فربما نقول أن ذاكرة شعوبكم ضعيفة لاتتذكر الحروب الصليبية في الشرق الاوسط خلال العصور الماضية وتجددت مع تصريحات صبي الصهيونية جورج واكر بوش .
الزمان: 17 سبتمبر 2001.
المكان: حديقة البيت الأبيض.
الحدث: صبي الصهيونية جورج واكر بوش يقف بجانب زوجته و هو يدلي بتصريح للإعلام قائلاً:
” هذه الحرب الصليبية ... الحرب على الإرهاب ... ستأخذ وقتاً ... والشعب الأميركي يجب أن يكون صبوراً ... أنا سأكون صبوراً ... ولكني أطمئن الشعب الأميركي أنني عازم على الأمر و لن يلهيني شىء ... للقبض على هؤلاء ومن يعاونهم و تقديمهم للعدالة “.
إنتهت كلمات أحد خدم اللوبي الصهيوني يهود نيويورك - تل أبيب ... ولكنه نسى أن الحروب الصليبية كانت ضد المسلمين في مواجهة مفتوحة من حروب الجيل الأول ” حروب مباشرة على أرض المعركة لايسبقها إستخبارات ولا سلاح بحر “جيل ثاني ” ولا سلاح جو ” جيل ثالث” ولا ثورات وخونة وفوضى الخلاقة ” جيل رابع “.
الحروب الصليبية القديمة كانت بتدبير اليهود لإحداث مذبحة كبرى بين المسلمين بالشرق الأوسط والمسيحيين بأوروبا ... وحتى اللحظة إذا سألت أعتى مؤرخيين الغرب عن السبب الذي دعا الممالك الدم الأوروبية لغزو بلاد العرب لن يستطيع أن يذكر لك سبب منطقي واحد ... وإذا كان من أصحاب العقول فسيقول وبكل صراحة ووضوح : ” الأوروبيون شنوا الحروب الصليبية على العرب لأنهم كانوا ينفذون مخطط يهودي المستمر حتى يومنا هذا 2017م “.
أما في حروب الجيل الرابع التي بدأت بعد نهاية الحرب العالمية الثانية ... فاليهود أدركوا أن الشعوب الأوروبية ستعارض أي حرب ضد أي طرف ولن يجدوا سبب للدخول في حرب ضد العرب والمسلمين فكانت عمليات الراية الكاذبة المفتعلة التي تستخدمها أجهزة المخابرات الامريكية – البريطانية وتستخدمها المخابرات القطرية ضد الرئيس الترامب ودولة الامارات والسعودية .
العمليات الإرهابية التي يتم التخطيط لها امريكاً - بريطانياً والتنفيذ بعناصر الموساد وخدمهم حتي تترسخ كراهية وإحتقار العرب بالغرب فمن 11 سبتمبر لـ 7 يونيو والتفجيرات المتتالية وشارلي إيبدو ومسرح باتاكلان ومانشستر وغيره ... حوادث مفتعلة ومفبركة ضد الرئيس ترامب وطاقمة لعمل فتنة بين الشرق والغرب (الولايات المتحدة والامريكية – روسيا لانطلاق المعركة النووية الدولية بينهما).
وتبدأ مرحلة ” صراع الحضارات” التي دعا إليها أحد مؤرخيين اليهود وهو صامويل هنتنجتون و أسس نظرية تقول ” أن ثقافات وديانات الشعوب ستكون السبب الرئيسي للحروب في عصر ما بعد الحرب الباردة “ ... أي أن الحروب القادمة لن تكون بسبب نزاع على أرض أو ثروات أو خلافات سياسية و لكنها ستكون بسبب الدين ! كل هذا برعاية أوكار أوعية الفكر الصهيونية التي تقوم بتوجيه السياسة الأميركية والسيطرة على الساسة الأميركيين ... وهؤلاء يعملون ليل نهار على كل الجبهات السياسية والإستخباراتية والإعلامية لإظهار الخلافات بين الأديان وتعيين خدم لهم يتصنعون التطرف الديني ويقومون بسب الطرف الآخر ومناظرته وإحتقاره ... فتكون نواة النزاع على أساس دينيو تتحقق نظريتهم التي يسعون من خلالها لإشعال حرب صليبية جديدة.
ما يراه كل مراقب وخبير بالتحركات اليهودية الصهيونية على الساحة العالمية منذ 1990 هو محاولاتهم المستميتة لإشعال حرب صليبية كبرى بين العرب والأوروبيين - الأمريكيين ... يتقاتل فيها مليار عربي ضد مليار أوروبي - أميركي ... والطرف الثالث الذي يعد المسرح معروف لدي الجميع وله خدم أسميهم بـ ” جرذان الحرب” جرذان الثورات والخيانة والتجارة بالدين والوطن من بيننا ... الذين يعادون دينهم ووطنهم ويتبعون عصابات اليهيودية والمتمسحيين والتنشيط السياسي ” الجاسوسية والخيانة” وهم على علم تام أن خدماتهم لأسيادهم الغرض منها تأجيج نيران الحرب بين الشرق العربي والغرب الأوروبي.
تخرج الإدارة السعودية – القطرية بتحالف جديد تباركه واشنطن - لندن ! وتدمج فيه – بالأموال - 34 دولة إسلامية !!! فتكون بذلك قد قامت بإعداد العدو الجديد للغرب ... الطرف الإسلامي ... والخطوة التالية من الصهاينة تكون توريط هذا التحالف في مشاكل أمنية ضد الغرب ... التي لديها التحالف الصليبي الحديث –الناتو - وبذلك تكون الأطراف قد تم تكوينها للحرب الصليبية الجديدة برعاية اليهود وبتنفيذ الخونة والحمقي من أوروبا والسعودية ... فخ جديد تقع فيه السعودية والامارات مع قطر وأن يحذروا من مثل هذه الأفخاخ التي يتم إعدادها من قبل اليهود لتهيئة المسرح لحرب صليبية بين مليار عربي ومسلم ومليار أوروبي وأميركي مسيحي.
وإذا كان آل سعود يتعاملون مع الوضع العالمي بعقلية شيوخ العرب القبلية ... فعلى الطرف الآخر عقلية قبلية أخري وهي عقلية اليهود ... فهؤلاء قوم عصبية وعنصرية وقبلية ولاعلاقة لهم بالتفكير المتحضر ... والفارق بينهم وبين شيوخ العرب أنهم أشرار ويحاولون إبادة العرب ومدخلهم المعتاد هو شيوخ العرب.
يحاولون إحياء الحروب الصليبية من قبرها ويلبسوها ثوب جديد ... وإذا كنت ممن يتباكون على خراب الربيع العربي الذي خدعك بشعارات الصهاينة الفوضوية تؤيد العصابات الإرهابية المدعومة من المحابرات البريطانية – الامريكية - اسرائيلية التي خدعتك بإسم الدين ... فإعلم أنك تشارك في تنفيذ مخطط ” صراع الشرق والغرب ” الذي هو نواة لحروب صليبية جديدة ... لهذا أسسوا ما يسمي ” بالتحالف الإسلامي ” كمافعلوا منذ 60 سنة مضت وأيضاً برعاية السعودية وتركيا والولايات المتحدة ... وكانت الفريسة هي سوريا ... التاريخ يكرر نفسه ولكن من لايفهمه ... يسقط في الفخ ... وهذا مافعله الموساد في المسجد الاقصى بخطة إحياء الحروب الصليبية ... أما بعد إنتصار مصر في الجولة الأولى - 30 يونيو 2013 والتحالف السعودي – الاماراتي - فتلاحظ أنهم يحاولون إستدراج مصر في نزاع مسلح بإفتعال مذبحة بالاقصى ... ثم إطلاق كلابهم بالفضائيات لتوجيه اللوم للقيادة المصرية لإنها لم تتدخل للدفاع عن الفلسطينيين .
- لماذا لايقوم الرئيس الترامب بتحقيق مع قادة الجماعات الارهابية كيلنتون واوباماً في قضية أغتيال السفير الامريكي في بنغازي ؟؟ .
- لماذا لايقوم الرئيس الترامب بتحقيق مع قادة الجماعات الارهابية جون ماكين وجونز ديبوراً في تصويرهم مع قادة الجماعات الارهابية في ليبيا التي تشوه صورة الولايات الامريكية خارجياً ؟؟ .

فيديو بتاريخ 14 سبتمبر 2014:
المذيع يبدأ بقول أنه مهتم بتقرير يقول أن هناك وقف إطلاق نار بين ” المتمرديين السوريين و بين داعش ” و يقاطعه ماكين : ” هذا غير حقيقي” و يكررها ... ويرد المذيع أن السيناتور رون بول - المناهض للحرب - يؤكد أن هناك فرصة لحقن الدماء ... ولكن المغفل ماكين يردد ” هذا غير حقيقي”...” هذا غير حقيقيي ” ... ” لا أهتم بشأن التقرير أنا أعرف هؤلاء الناس - يقصد المتمرديين السوريين من عينة عصابات جبهة النصر وأحرار الشام – وأنا أعرفهم بصفة حميمية وأتحدث معهم طوال الوقت “.
قبل أن ننسى هذه العصابات المسلحة والتي عرضت بعض الحقائق عنهم ... ما هم إلا عصابات المرتزقة الذين يعملون ضمن شركات الجيوش الخاصة المتعاقدة مع الإدارة الأميركية و وزارة الدفاع و الخارجية و الأمن الداخلي بالولايات المتحدة. وتطلق عليهم الإدارة الأميركية لقب ” المعارضة المعتدلة ” وتقوم بتسليحهم وتدريبهم علناً ... ولم لا ... فهؤلاء مرتزقتهم القادمون من 65 دولة على الأقل.
كل ما سبق يبدو منطقياً، وكل ما يقوله ماكين سليم ومعلن عنه في وسائط الإعلام ... وحديث ماكين أن له علاقة حميمية مع ” معارضة المعتدلة ” وأنه يحادثهم طوال الوقت حديث لاسقطات فيه ... ولكن عندما يصر المذيع على إقتباس كلام السيناتور رون بول يظهر الغضب على وجه الأحمق الذي يقف خلف عصابات الإرهاب و في الدقيقة 1:01 بالضبط يقول:
” هل ذهب رون بول من قبل إلي سوريا؟ هل قابل داعش؟ هل قابل أحد هؤلاء الناس؟ “و يستمر في كلامه و هو غير منتبه أنه قال ” هل قابل داعش .. ” بالرغم من قوله في البداية أنه قابل المتمرديين السوريين=المعارضة المعتدلة “.
https://www.dailymotion.com/video/x28r3up_isis-john-mccain-admits-he-met-isis-and-says-we-know-these-people-intimately-sept-16-2014_news

كل ما سبق لا يثير دهشتي لإن هذا المجرم دائماً ما يفضح مخطط أسياده لأنه لا يحسن الحديث و يغضب و يتطاول بالسباب على كل من يعارضه, مثلما فعل في جلسة رسمية داخل مجلش الشيوخ عندما هتف بعض معارضو الحرب ضد هنري كيسنجر و جورج شولتس و مادلين أولبرايت و طالبوا بسجنهم و لقبوا كيسنجر بمجرم الحرب…سارع ماكين بطردهم و و رد على أحد مناهضي الحرب ب ” أخرس أيها الحقير السافل و إلا أمرت بسجنك.. أخرج من هنا أيها القذر “. هذه هي الديموقراطية !
https://www.youtube.com/watch?v=_GvpsNR6OBQ

أما مجلة دير شبيجل الألمانية – فتقول أمس:
http://www.spiegel.de/politik/ausland/syrien-russen-sollen-us-verbuendete-angegriffen-haben-a-1055748.html

” أن القوات الجوية الروسية قامت بضرب معسكر للمتمرديين السوريين الذين قامت المخابرات المركزية CIA بتدريبهم و تسليحهم كما قال جون ماكين “.
وبغض النظر عن أسباب تعاون روسيا مع الدولة السورية في القضاء على كلاب الحرب على أرض سوريانرى أن روسيا تستهدف كل مرتزقة الولايات المتحدة أو ” العاملون في صفوف المتمرديين ” كما تسميهم المجلة الألمانية.


إلى الامام والكفاح الثوري مستمر ضد جرذان الشيطان

محسن الاخضر
عضو فعال
عضو فعال

ذكر
عدد المساهمات : 3208
نقاط : 5550
تاريخ التسجيل : 12/10/2013



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى