منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



حوار مع صديق تائب عن ذنب 17 فبراير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حوار مع صديق تائب عن ذنب 17 فبراير

مُساهمة من طرف محارب الجردان الخضر في الخميس يوليو 27, 2017 12:11 am

هو :- وما بعد يا موسيقار ماتريد من وراء هذا العزف الذي لا يتوقف ؟

انا :- كل شيء يقيم بالنوايا الحسنة ونحـن منذ البداية لم نؤمن بمقولة ساتر بإن الطريق الي الجحيم مرصوف بالنوايا الحسنة ومع ذلك سأكون واضحاً معك ما أريده هو ان يستيقظ الشعب وتسقط النكبة ويعود سيف الاسلام وترتفع الراية الخضراء وتحرق راية الخزي والعار .

هو :- ولكن هذا ليس من العدالة وماذا عن الذيـن ضحوا بارواحهم من آجل 17 فبراير وماذا سنقول لعائلاتهم بعد ذلك ؟

انا :- عن اى عدالة تتحدث بعد 17 فبراير اصبحت العدالة خرافة ، ثم قل لي اين العدالة من القتل والتعذيب والتهجير التي تمارسه مليشياتكم التي كنتم تصفونها بالثوار ؟ اما ماذا تقول لعائلاتهم قل لهم انهم قتلوا في غوط الباطل وان عليهم ان يتصدقوا عليهم عسى ان يغفر الله لهم ما اقترفوه من كبائر الذنوب وصغائرها .

هو :- انت بهذا تريد العودة الي النظام الواحد ودولة الرجل الواحد والديكتاتورية ونظامها الشمولي ؟

انا :- على افتراض ان كلامك صحيح فالنظام الواحد افضل من الفوضى والرجل الواحد افضل من اشباه الرجال والديكتاتورية التي تعطيني الهيبة والامن والامان افضل من حرية الطوابير الطويلة ومد اليد للمعونات والمساعدات .

هو :- العقيد القذافي رحل عن الدنيا ولا يجب سوى ان نذكره بالرحمة فلما تستدعي طيفه في كل المعزوفات وكأن الحياة بدونه لن تستمر ؟

انا :- اليوم وصلت الي مرحلة الترحم عليه في الغد ستبكي عليه اما لماذا استدعيه في كل المعزوفة فإنا بحاجة الي قدوة لان الشعوب لا تستيقظ وتسير الي الامام الا بعد ان تتذكر تاريخ وامجاد قادتها العظام .

هو :- انت لا تريد ان نصل الي حل ونتفق على فتح صفحة جديدة تنتهي معها كل مشاكلنا القديمة ؟

انا :- اولاً فتح صفحة جديدة هذه لا أملكها هذه من حق المظلومين المخيريين بين التسامح او القصاص اما مشاكلنا القديمة فأنت من اظهرها للسطح عندما كنت انا احاول دفنها في باطن الارض .

هو :- انت يا موسيقار اصبح مزعج بالنسبة للكثيرين وهذا قد يكلفك الكثير فالذي يملك المال غير الذي يملك الكلام ؟

انا :- انتم مازلتم تهددون على الرغم من انكم اضعف من بيت العنكبوت ونحن لو كنا نخاف التهديد والوعيد لرمينا سلاحنا عندما هددنا حلف الشيطان و رمي علينا مناشيره من السماء .

انتم في زاوية الحلبة الضيقة واستمرار قصفكم بالحقائق يعني سقوطكم بالضربة القاضية فلا تطلب مني ان اقبل بالتعادل وانت تترنح امامي .

هو :- على هذا الاساس ستظل الحروب والفوضى تعصف بليبيا وسنفقد جميعاً الوطن ونترك خيراته للأجنبي .

انا :- لا هناك حل نحن نأخذ خطوة الي الامام وانتم تعودون خطوات الي الخلف اما الاجنبي فأنت من جاء به منذ البداية فلا تحملني وزراً يشهد التاريخ انه العار بعينه .

هو :- طالما انك متمسك بهذا الكلام فنحن لن نتفق ليوم القيامـة ؟

انا :- لا يا عزيزي آلم تسمع بإن دولة الباطل ساعة ودولة الحق الي قيام الساعة وانت تشهد انكم كنتم على باطل واننا كنا على حق .

هو :- مارأيك ان تعمل معنا وتحاول بخبرتك ان تتدارك كل الاخطاء ؟

انا :- انا بعد معمر القذافي لا يمكن ان اعمل حتي لحساب نفسي لا معكم ، ثم ارجوك لا تقدم هذا العرض لانصار العقيد لانهم تعودوا على هيبة وسيادة لا تملكونها ، ولا تنسى ان المبدأ لدينا ان الحياة بدون رايات خضراء لاقيمة لها .

هو :- ايعقل يا موسيقار ان تتمسك بقطعة قماش وتفرضها كشرط لا يبدو مهماً امام الماسأة التي نعيشها ؟

انا :- قطعة القماش هذه هي راية الحق ، في غزوة مؤتة استشهد اغلب قادة جيش المسلمين وكسر خالد بن الوليد تسعة سيوف في قتال ضاري لإجل الا تسقط الراية في ميدان المعركة ، ولم يقل لهم الرسول صلى الله عليه وسلم لماذا بدلتم كل هذه التضحيات من اجل قطعة قماش .

الراية تعبر عن المبدأ والمبادئ لا يجب ان تسقط واصحابها على قيد الحياة .

هو :- لن نتفق على ما يبدو الي لقاء اخر يا موسيقار ؟

انا :- ستأتي في الغد وانت مستعد لقبول اكثر من هذه الشروط فالزمٰن كفيل بالقضاء على الأفات من الحشرات والعاهات من البشر .

الموسيقار_الموسيقار
avatar
محارب الجردان الخضر
عضو فعال
عضو فعال

ذكر
عدد المساهمات : 692
نقاط : 1490
تاريخ التسجيل : 26/07/2013



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى