منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



وما بعد بعد الرياض ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وما بعد بعد الرياض ...

مُساهمة من طرف الفارس في الأحد يوليو 30, 2017 10:39 pm

عاصفة الحزم وإعادة الأمل والرمح الذهبي وأسماء لامعة ومثيرة كشعارات ربيع الخديعة ظنوا أنها ستكون عناوين إنتصار يلوكه المترفين على موائد الكبسة ، أماني وأحلام علقت على صيد بري ثمين ظن شباب القصور أنهم أتقنوا خطة محاصرته وقتله لدرجة أنهم جهزوا لوازم حفلات السمر كأسلافهم الذين أقتادوا أربعين من الأبل تحمل الخمر والجواري لمعركة بدر . وكما في بدر كانت مأرب والتي بدل أن يحتل سادة قريش عاصمتها صنعاء ويسيطروا على ميناء الحديدة وباب المندب جعلت الصواريخ اليمنية تدك قلب السعودية . ومايقارب 40 بلدة بالداخل السعودي أصبحت خاوية من سكانها بعد أن طالتها القذائف اليمنية وجعلت السفن الحربية السعودية والإماراتية تخشى الإقتراب والمرور بعد إصابة بعضها لحد إخراجها من العمل .
وبالأمس أجتاح الذعر قلوب جنود مراهق الرياض الذي كان بزهو يتابع العربية وهي تبث أخبار إنتصارات إعلامية في تعز والمخا ، وعينيه على كرسي الملك بعد أن أشتراه بكل مافي خزائنه من مليارات . و في قمة نشوة التماهي مع المعتوه صالح القلاب أستفاق على صاروخ البركان اليمني يسقط على قاعدة الملك فهد بالطائف واليوم يسقط معسكر الجابري بعمق جيزان السعودية بيد المقومة اليمنية ليصاب بحالة ذعر كما أصابت جنود نتنياهو وهم يشاهدون مائة ألف يدخلون باحة المسجد الأقصى ويرفعون العلم الفلسطيني فوقه . ولم يجد إعلام الخديعة إلا أن يتاجر بإستخدام مكة ضحية وهدف تلك الصواريخ لكسب إستعطاف الشارع الإسلامي كما أعتاد تزوير التاريخ وتكفير رموز الأمة من ناصر وصدام حتى القذافي .
نعم نجحت الطائرات والصواريخ والقنابل الذكية لتحالف الجيوش العشرة في تدمير المستشفيات والمدارس والمناطق الأثرية اليمنية وحصار خانق جعل عشرين مليون مواطن تحت الجوع ونصف مليون مصابين بالكوليرا لكنها فشلت في كسر الإرادة وثني العزيمة وإيقاف المقاومة التي تصاعدت وتيرتها لحد إحراج جيش سعودي مدجج بأحدث الأسلحة التي وصلت وارادتها 200 مليار دولار .
حملات تشويه يومية مرفقة بفتاوي تكفير ودعوات تحريض ومليارات الأموال رشاوي وشراء ذمم وعبث لمدة عامين ونصف لم تنجح في إيقاف خروج الملايين بميدان السبعين في كل مناسبة تحدي للعدوان وتأكيد الوحدة ورفض مؤامرات التقسيم والتضامن مع القدس لحد أن حسناوات العربية لم تخفي ملامح وجوههن اثار الدهشة والإنكسار وحاولوا تجاهل المشهد الذي هز أركان قصور الرياض وأنحنى له جبل عرفات وفرح له ثرى بدر وجبل أحد وأعاد الصحوة لمترفي القصور ومراهقي إيفانكا وغلمان هبل البيت الأبيض ومناة الثالثة بعاصمة الضباب .
اليمن ربما لم يكن ماديا في مرتبة أثرياء الخليج وليس له صادرات ضخمة من النفط والغاز ولاتوجد به ناطحات سحاب وأبراج للترف واللهو . لكنه متخم بالعزة دسم بالحضارة غني بالكرامة التي لاتمنحها أبار الذهب الأسود وأبراج الطوب والأسمنت .
حشدوا عشرة جيوش وجلبوا ألاف المرتزقة وأشتروا ذمة مسطول الخرطوم وأتكأوا على رضا عواصم الغرب وأعتقدوا أنهم في نزهة وسيلتهمون لقمة سائغة وأن الحفاة لايصمدون أمام الصواريخ الموجهة والفقراء لاتقف قاماتهم أمام رشاوي المال . لكن رجال ونساء تشرق من جبينهم الشمس وينام عل أكتافهم عبق التاريخ وترسم على سواعدهم السمراء أوسمة المجد وعلى صدورهم تكتب تراتيل الحياة . يعيدون كتابة مفاهيم الربيع والثورة والتحرير والسيادة بلغتهم وأزيز بنادقهم ووقع أقدامهم وقوافل تضحياتهم . فكما لأبليس رجاله ووساوسه ونزواته فللحق أيضا رجاله ومعاركه وإنتصاراته ... الفارس الليبي

avatar
الفارس
كاتب مجتهد
كاتب مجتهد

ذكر
عدد المساهمات : 164
نقاط : 491
تاريخ التسجيل : 23/05/2013



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى