منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



لماذا غضب العقيد في الاردن ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

لماذا غضب العقيد في الاردن ؟

مُساهمة من طرف الصقر يوسف في الثلاثاء نوفمبر 28, 2017 9:58 pm

لماذا غضب العقيد في الاردن ؟
=================
في زيارة العقيد معمر القذافي للملكة الهاشمية الاردنية لحضور القمة العربية التي انعقدت في عمان ذهبت اللجنة الشعبية العامة بكل قطاعاتها معه وذلك لإستكمال ما تقرر في اجتماع اللجنة العليا الليبية الاردنية التي عقد في العاصمة الليبية طرابلس عقب انتهاء اعمال القمة العربية .
وكان من ضمن المشاريع المطروحة للنقاش انذاك انشاء نهر صناعي في الاردن وذلك نظر لنقص المياه الذي تعاني منه كل محافظات المملكة الاردنية .
وجاء اهتمام معمر القذافي بما سيتم طرحه خلال اجتماع اللجنة العليا من دراسته المسبقة لمقترح انشاء منظومة لنهر صناعي في الاردن على غرار منظومة النهر الصناعي العظيم .
في ليبيا .
هذا بالاضافة الي اتفاقيات استثمار كانت ستوقع بين الوفد الليبي والاردني بمبني ديوان رئاسة الوزراء في الاردن .
انعقد الاجتماع الساعة الخامسة مساء وتداول الحضور فيه ما جاء بمحضر الاجتماع السابق والاجراءات التنفيذية الواجب القيام بها حيال ما تقرر .
قبل التوقيع بنصف ساعة تقريباً ورد اتصال من مقر اقامة العقيد في العاصمة الاردنية عمان يحمل توجيهات عليا بعدم التوقيع عن اي اتفاقية ومغادرة قاعة الاجتماعات فورا والاستعداد للتوجه الي مطار الملكة عليا .
لم نعرف ما حدث ولماذا اصدر العقيد تعليماته وهل بدر من الملك ما يغضب ه ؟
كان يجب من الذهاب مباشرة الي العقيد للأستفسار منه عن الاسباب وخصوصا ان الاتصالات من رئيس الوزراء الاردني والديوان الملكي لم تتوقف لمعرفة اسباب المغادرة بهذا الشكل المفاجئ .
عندما وصلنا حيث يجلس العقيد لم ينظر الينا بل كان ينظر الي سقف الخيمة وهو يفعل ذلك عندما يفكر في شيء وعندما يغضب من شيء بعينه .
بعد السلام عليه قال غاضباً اين عقولكم ؟ هل انتم امناء على اموال الشعب الليبي ؟ تذهبون لتوقيع اتفاقيات استثمار بأموال الليبين في دولة تحجز جوازات الليبين في المصحات لانهم لم يستطيعوا تكملة مصاريف العلاج ،
حاول البغدادي ان يتحدث ولكن نظر اليه تلك النظرة التي لا يستطيع احد ان يتكلم بعدها .
وقال الاتفاقيات كلها تمزق وترمي على وجوههم وسأل أين امين الخزانة يذهب الان لسداد مستحقات كل المرضي الليبين ويعيد لهم جوازات سفرهم .
هنا طلب الدكتور البغدادي الاذن بالكلام وقال سيدي بالنسبة للأتفاقيات اعتبرها كأن لم تكن ولكن نحن لم نعرف الا منك ان هناك مرضى في المستشفيات الاردنية محجوزة جوازات سفرهم وبعد اذنك هل تسمح لي بأجراء اتصال لدقائق .
بعد دقائق رجع الدكتور البغدادي ليقول سيدي ارسلنا الملحق الصحي ودفع كل النفقات واتصل بي رئيس الوزراء الاردني ليعتذر ويخبرني بأنه شّكل لجنة للتحقيق مع وزير الصحة وطلب ان تقوم رئاسة الوزراء بسداد المبالغ للمستشفيات .
للدكتور البغدادي المحمودي خبرة يحسد عليها في تهدئة الامور وخاصة الكبيرة منها وفي حضور الرجل الكبير .
هنا سأل العقيد ولماذا يعالج الليبين في الاردن ؟ ماذا عن المستشفيات الضخمة واين الدكاترة الليبين الذين درسوا على حساب الدولة وصرفت عليهم الملايين ؟ وهل الاطباء الاردنيين اذكي منهم او اكثر وطنية ؟
رد البغدادي المحمودي سيدي المرضي الذين يعالجون في الاردن اغلبهم يعانون من امراض العقم ولدينا مراكز متخصصة في ليبيا ولكن اغلب الاطباء الليبين يفضلون البقاء في الخارج بعد استكمال دراستهم ولا يعيدون للعمل في ليبيا ؟
سأله العقيد ولماذا لا يعودون للعمل في بلادهم ؟
رد عليكم الدكتور البغدادي هذه قصـة تتعلق بالوطنية يا قائد واغلب الاطباء الذين لا يعودون لبلادهم لا تهمهم الوطنية بقدر ما يهمهم جمع المال ومع ذلك لدينا اطباء متخصصون في هذا المجال وعلى درجة عالية من المهارة
كنا نعتقد ان فتح باب النقاش مع القائد كان سيؤدي الي رجوعه عن التعليمات التي اصدرها ولكن لم يكن معمر القذافي ليعود عن قراراً اتخذه بقناعة .
لذلك آمر الجميع بالاستعداد للمغادرة فوراً الي المطار وترك للمراسم مهمة ابلاغ الديوان الملكي الاردني بموعد مغادرتـه .
بعد ذلك بثلاثة أرسل الملك مبعوث شخصي الي باب العزيزية للأعتذار عن ما بدر من حكومته وكذلك اعتذر رئيس الحكومة الاردنية كتابياً لأمين اللجنة الشعبية العامة .
ومع ذلك قال العقيد راينا لن يتغير فاذا تنازلت عن حقكم اليوم ورضيتم بسحب جوازات الليبين في الغد قد يرمونهم في السجون .
لم يسمع احدكم بمواقف العقيد هذه لان الرجل كان يفعل ما تمليه عليه عقيـدته وواجبـه ولا يهتم بالحديث عن هذه المسائل في خطاباته فما يهمه هو التاريخ وهذا الاخير لم يكتب في صفحاته ان المواطن الليبي تعرض للأهانـة ووقف في طوابير تفتيش الكلاب البوليسية في المطارات او ركب قوارب الهجرة غير الشرعية لتحجزه السلطات الايطالية في معسكرات اللجوء الانساني والعقيد على قيد الحياة في باب العزيزية . فلا نامـت اعين الجبناء.
#الموسيقار_الموسيقار
avatar
الصقر يوسف
عضو نشيط
عضو نشيط

ذكر
عدد المساهمات : 497
نقاط : 1104
تاريخ التسجيل : 02/12/2015



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى