منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



الصحفي الأمريكي ستيفان كينزر يتحدث عن تاريخ الحكومات الأميركية في التدخل بالانتخابات الرئاسية للدول الأخرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الصحفي الأمريكي ستيفان كينزر يتحدث عن تاريخ الحكومات الأميركية في التدخل بالانتخابات الرئاسية للدول الأخرى

مُساهمة من طرف الفارس في السبت يناير 13, 2018 10:22 pm

الصحفي الأمريكي ستيفان كينزر في مقالة نشرها موقع ( لوغاند سوار ) الفرنسي في يناير الماضي . يتحدث عن تاريخ الحكومات الأميركية في التدخل بالانتخابات الرئاسية للدول الأخرى على مدار أكثر من قرن من الزمن . حيث يقول ::
* لقد استخدم القادة الأمريكيون طوال ما يزيد عن قرن من الزمن مجموعة متنوعة من أدوات التأثير على الانتخابات في البلدان الأخرى.. فقد قمنا باختيار مرشحين ، وأوصينا بهم، وقمنا بتزكيتهم ومولنا أحزابهم، ووضعنا الخطط والتصورات لحملاتهم الانتخابية ودفعنا لوسائل الإعلام في سبيل دعمهم وهددنا بل وأخفينا كل منافسيهم .
* وعلى سبيل المثال فان بلدنا قامت بمساندة المتمردين للإطاحة بالإسبان في كوبا سنة 1898 ، وقمنا بتنظيم انتخابات رئاسية ورشحنا شخصا مواليا للأمريكيين ومنعنا المرشحين الآخرين من منافسته . بعد ذلك بسنتين قمنا بضم هاواي وأنشأنا نظاما انتخابيا أنكر الحق في الاقتراع لمعظم سكان هاواي الأصليين ، وتم بذلك ضمان حق الترشح للانتخابات فقط للموالين للولايات المتحدة الأمريكية .
* وخلال الحرب الباردة قامت الإستخبارات الأمريكية CIA بدعم أحد الأحزاب المقربة من أمريكا والوصول إلى رأس السلطة في إيطاليا في انتخابات 1948 ، حيث قامت بتشجيع الأمريكيين من أصل إيطالي على إرسال رسائل لأهاليهم في إيطاليا يحذروهم فيها من أنه لن تكون هناك مساعدات تقدمها أمريكا في حال كسب حزب ما الانتخابات .
* وفي العام 1953 دعمت أمريكا موظفا فيتناميا كان يعيش في المدارس الكاثولوكية وتم ترتيب الأمر لتنصيبه رئيساً لفيتنام الجنوبية التي تم تأسيسها حديثاً آنذاك . وبالفعل تم منع أي أحد من القيام بحملة ضده ولذلك حصل في استفتاء على نسبة 98.2 بالمائة من أصوات الناخبين وحينها وصف السفير الأمريكي نتائج هذا الاستفتاء بالنجاح الباهر .
* وفي العام 1955 قامت الاستخبارات المركزية بتقديم مبلغ مليون دولار لأحد الأحزاب الموالية لأمريكا في إندونيسيا .
* وفي لبنان يقول أحد عملاء وكالة الاستخبارات المركزية بأنه خلال فترة الانتخابات كنت أسافر بانتظام إلى القصر الرئاسي مع حقيبة مليئة بالليرات اللبنانية ، حيث كان الرئيس الأمريكي حينها يصر على إشرافه الشخصي على كل عملية تحويل للأموال .
* في جمهورية الدومينيكان التي قمنا باجتياحها عسكرياً في العام 1965 بعد أن اختار الناخبون رئيساً تعتبره الولايات المتحدة شخصاً غير مقبول.
* وفي عام 1970 تدخلنا في الانتخابات التشيلية ، ومنع مجلس النواب التشيلي تأكيد فوز المرشح الرئاسي الاشتراكي. وتم لهذا الغرض إرسال ذخائر وأسلحة إلى أيادي المتآمرين آنذاك ليتم بعد ساعات قليلة اغتيال قائد الجيش التشيلي الذي كان قد رفض بدوره قيادة أي ثورة ضد العملية الديمقراطية .
* أما أحدث التدخلات الأمريكية في الشؤون السياسية لدول أجنبية فكان في أوكرانيا سنة 2014 حيث تجمع المحتجون للإطاحة بالحكومة وظهر داخل الحشود مسؤولة من الخارجية الأمريكية لتشجيع التمرد .
...
وبالطبع هكذا تم في أفغانستان والعراق وليبيا بعد التدخل الأمريكي .
هذا تاريخ أمريكا الذي ترسمه لوبيات النهب الدولي وفق مصالحها .
هل تعتقد أنك أسثتناء حتى يعطوك ضمانات وعملية نزيهة لأنتخاباتك .
وهل تظن أن المعركة في جوهرها مع خصوم كرتونية في الداخل ، وأن المنظومة التي رسمت التدخل لأستراتيجية الهيمنة قد زالت أو تغيرت أو أستسلمت ؟ ... الفارس الليبي


avatar
الفارس
كاتب مجتهد
كاتب مجتهد

ذكر
عدد المساهمات : 219
نقاط : 633
تاريخ التسجيل : 23/05/2013



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى