منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



الحمروش تهاجم برلمان طبرق وتتساءل: أيهما أحق بالتحقيق.. الشيباني أم كويدير؟

اذهب الى الأسفل

الحمروش تهاجم برلمان طبرق وتتساءل: أيهما أحق بالتحقيق.. الشيباني أم كويدير؟

مُساهمة من طرف الصقر يوسف في الأربعاء يناير 31, 2018 11:56 pm

عبّرت وزيرة الصحة الأسبق فاطمة الحمروش عن أسفها للأذّى الذي تعرض له جاب الله الشيباني، عضو مجلس النواب عن تاورغاء، مستهجنة ردود الأفعال القاسية وغير المحايدة والعنصرية التي ترتّبت على اختيار الشيباني لكلمة “الأحداث” بدلا من كلمة “الثورة” ووصفه لها بالنكبة.
وهاجمت في تدوينة لها على صفحتها بالفيسبوك أمس الثلاثاء، اعتراض أحد النواب على وصف الشيباني، وطلبه منه أن يجهر بأنها “ثورة عظيمة، معلقة على ذلك بالقول: من سخرية القدر أن يتّضح أن صاحب ذلك الصوت المجلجل هو النائب مفتاح كويدير، الذي دخل التاريخ الليبي المعاصر بالعار والخزي والمهانة والمذلّة، وبالتالي كيف لا تكون ثورة عظيمة بالنسبة له ولمن على شاكلته.
وتابعت: إن ردود الأفعال عموما، تراوحت بين الشتم اللفظي، والهجاء بالأشعار إلى أن وصلت لصدور قرار رسمي من رئيس مجلس النواب بتشكيل لجنة للتحقيق معه بخصوص هذه الواقعة، بينما، نفس هذا الجسم التشريعي صَمَتَ صَمْتَ القبور على الواقعة الأخلاقية التي تناقلتها جميع وسائل الإعلام للنائب مفتاح كويدير، والذي أطلّ علينا من جديد بما نطق، مستفزا النائب من تاورغاء! متسائلة في تدوينتها: أيهما حقا يستحق التحقيق.
وطالبت الحمروش بالاعتذار إلى النائب جاب لله الشيباني، لأنه لم يقل سوى الحقيقة وبدون مجاملة، مشيرة إلى أنه لو لم يكن من تاورغاء وأسود البشرة أيضاً، لما أصبح حديث اليوم.
وأكدت بأن من ينكر أن ما حدث في فبراير كان نكبة بكل أركانها: الوطنية والدينية والأخلاقية والمجتمعية والسياسية والإقتصادية، يكون إما مختلاً عقلياً، أو محتالا أو مستفيدا وعديم الحس الوطني بحسب نص التدوينة.
.‎وأضافت قائلة : لقد أثبت مجتمعنا من جديد تأصَل العنصرية المقيتة في تربيته، ومن جديد أيضاً، يعيد أخطائه ولا يتعلّم منها، فالأولى كانت حين سُلِخ الشوشان على أسوار مستشفى الثورة بالبيضاء في بداية عام 2011، والثانية حين تم تهجير مدينة بكاملها، والتي ينتمي لها جاب الله الشيباني
‎. ‎ والثالثة يوم الأمس حين قامت القيامة لأنه نطق بِالْحَقّ الذي كره المنافقون والمحتالون والخونة والعملاء، سماعِه… وهو الذي يكرره المواطن البسيط كل يوم وفي كل مكان.
وأعلنت الحمروش تضامنها مع النائب جاب الله الشيباني، متسائلة في ختام تدوينتها: كيف يلام رجلاً يرى وطنه ممزِّقاً، وشعبه متناحراً ومهانا؟.
رجلاً هُجِّرَت مدينته على بُكرة أبيها، واتُّهِم رجالها زورا وبهتاناً بهتك عرض أخَواتهم في الوطن، وفُرِض عليهم الذل والمهانة والصمت أيضا، وهم يعلمون علم اليقين كيف وصلت نسائهم إلى أعلى مراتب العزّ والفخر حين أعطين دروسا في الشرف والوطنية لأحطّ الأنذال.

avatar
الصقر يوسف
عضو فعال
عضو فعال

ذكر
عدد المساهمات : 687
نقاط : 1554
تاريخ التسجيل : 02/12/2015



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى