منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



اليوم :: نكشف السلاح الثاني للماسونيين الدوليين بقيادة بريطانيا – اسرائيل.

اذهب الى الأسفل

اليوم :: نكشف السلاح الثاني للماسونيين الدوليين بقيادة بريطانيا – اسرائيل.

مُساهمة من طرف محسن الاخضر في الأربعاء فبراير 07, 2018 11:11 pm

لقد كشفنا  في السابق السلاح الاول التي تستخدمه الماسونية الاوروبية والصهيونية الامريكية وهو السحر والمنتاقضات والهروب للأمام وخمسة في واحد ... فاليوم نقوم بكشف السلاح السري التي تستخدمها الماسونية بقيادة بريطانيا والصهيونية الامريكية بقيادة اسرائيل الذي استخدم في توراث الربيع العربي عام 2011م بعد أستكمال كافة طقوسهم السحرية بيدا استخدام السلاح الثاني الحرب النفسية التي تعتبر مكملة لسلاح السحر .
- أهمية الحرب النفسية :
لاشك أن الحروب النفسية اهمية كبيرة على الروح المعنوية وضربها لدى الخصم وهي سلاح فعال وشديد التأثير في حسم المعركة وباتت تشكل جزاء من النشاطات السياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية وهي القواعد التي تعمل عليها قنوات الماسونية العربية والغربية واصبحت استراتيجية في الحرب الحديثة وسلاحاً مكملاً للحرب العسكرية والسياسية التي تطبقها قادة الاتحاد الاوروبي والانجليزي ضد صدام عام 1990 والقذافي عام 2011م ومازالت تطبق في سوريا والعراق وليبيا ومصر واليمن مابعد صدام والقذافي وصالح والعابدين ومبارك وغيرهم .
وأهمية الحروب النفسية في تفكيك وتدمير الجبهة الداخلية وضرب المعنويات والتأثير في الخصم فجميع الثوار والجماعات الارهابية تم تدريبها في معسكرات اوروبية واسرائيلية من أجل تنفيذ خطة الماسونية الدولية باسم الربيع العربي.
- انواع الحرب  النفسية :
تظمنت الحروب النفسية انواعاً مختلفة تهدف في نهاية الأمر إلى الحاق الهزيمة بالخصم وعادة ماتكون هذه الدعاية موجهة ضد قوات الخصم والشعوب المعادية بأكملها وتهدف هذه الحروب إلى الأتي:
1- بث روح الاستسلام .
2- اليأس .
3- تحطيم المعنويات العدو والاقتصاد.
4- الأكاذيب .
5- المبالغة .
6- التهويل .
7- زرع الفتن .
8- التشكيك .
9- خلق حالة الفوضى .
10- الفراغ .
11- إلقاء في قلبه الرعب.
12- التشكيك بالقيادة.
13- العمليات العسكرية .
14- توزيع المنشورات والبيانات .
15- استخدام مكبرات الصوت .
16- تضليل الراي العام العالمي .
17- إظهار الصورة الوحشية للخصم .
18- تشجيعه على الفراروالاستسلام .
19- أقناع الخصم بتغير سياساته واقناعه بزيف قضيتها.
20- الانقسامات داخل المجتمع وتحدث تصدعاً في الجبهة الداخلية .
21- تسهيل إحتلال المدن بإعلان بلاغات الاستسلام عبر وسائل الاعلام.
لتمهيد الطريق أمام العمليات العسكرية لتتقدم القوة العسكرية  نحو المدن والقرى لسيطرة عليها مع أنسحاب الخصم، وهذا ماقامت به الدول الغربية في ليبيا وسوريا ومصر عبر غرف عمليات سرية تقود الثوار لتحرير ليبيا وسوريا.
- مجالات الحرب النفسية :
الحرب النفسية لها مجالات متعددة ولكنها في نهاية الأمر تسعى لمحاصرة الخصم وتثبيط عزيمته وإلقاء في قلبه ودفعة للأستسلام وتضليل الراي العام العالمي للحصول على الدعم والتأييدلتبرير دخول المعركة وإظهار الصورة الوحشية للخصم من أجل أختراق الجبهة الداخلية لشعب والعسكريين بهدف أضعاف وحدتهم وتماسكهم لتمتد إلى النواحي الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والتربوية بشكل يؤدي إلى إثارة البلبلة وحلط الاوراق والعمل على اسقاط الافراد ودفعهم إلى التعامل والجاسوسية ضد ابناء وطنهم مثلما فعل ثوار وثائرات ليبيا عبر استغلال الفروق الفردية الموجودة بين الافراد من الشعب الواحد وهي :
1- إستغلال الأقليات في الداخل .
2- إرباك صانعي القرار
3- شل عمل القيادة السياسية .
4- طمس الحقائق وإسباب النزاع .
5- إيقاع الفتنة بين الشعب والنظام .
6- إثارة النعرات الطائفية أو القبلية .
7- خلق التناقضات بين فئات المختلفة .
8- تقويض معالم الوحدة الوطنية في المجتمع .
9- الحصار السياسي والاقتصادي والعسكري.
10- عمليات الخداع والحصار والقصف الكثيف .
11- أخفاء الحقائق وتشويهها وغقتلاعها من الوجود.
12- التشكيك في القادة العسكريين والسياسيين.
13- زرع بذور الشك بالعقيدة والقيم الدينية والمبادئ.
14- مهاجمة خطوط الموصلات والبنية التحتية والمباغته .
15- توجيه الاتهامات الى النظام الحاكم ووصفة بالديكتاتورية.
16- الاستعانة باللغة العامية والمكتوبة والصورة للتاثير على المعنويات وضربها.
17- التفرقة بين الأحزاب وبين القوات العسكرية وباقي قطاعات الشعب المدنية.
هذه الخطة التي تعمل بها المخابرات البريطانية والاسرائيلية والامريكية والاوروبية والناتو  ضد الشعوب العالمية والعربية والغربية وضد الرئيس الترامب نفسه وتنفذها القنوات الماسونية الدولية العربية والغربية والدول التابعة للماسونية )تركيا – قطر – السعودية – إيران – الامارات(، والماسونية جعلت جرذان الطالحب يقومون بالدعاية للأنتخابات الصهيونية الجرذانة فالوقت التي تغط فيه فنوات جرذان الناتو بالنوم العميق، وتستخدم الحرب النفسية كسلاح على المدى استراتيجي ... والشعب الليبي والسوري والعراقي والمصري ولتونسي واليمني مازالوا تحت الحرب النفسية حتى يدمرون أنفسهم وأوطانهم واقتصادهم ونسيجهم الاجتماعي والسياسي والديني والعرفي والأمني والعسكري والقومي .

إلى الامام والكفاح  الثوري مستمر ضد جرذان بني صهيون

محسن الاخضر
عضو فعال
عضو فعال

ذكر
عدد المساهمات : 3229
نقاط : 5607
تاريخ التسجيل : 12/10/2013



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى