منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



سلاح الثالث :: الاساطير الصهيونية التي وضعت الاوروبيين تحت العبودية اليهودية

اذهب الى الأسفل

سلاح الثالث :: الاساطير الصهيونية التي وضعت الاوروبيين تحت العبودية اليهودية

مُساهمة من طرف محسن الاخضر في الثلاثاء مارس 13, 2018 2:17 am

يقول روجيه جاردوي المفكر البريطاني الذي تحدث عن الاساطير الصهيونية، واحتوت عملية تضليل  الرأي العام العالمي   ملأت أجواء العالم الغربي.
قام الصهياينة بحملة تضليل دعائية واسعة النطاق في أوروبا والعالم، ويعمل الاعلام الغربي يقلب الحقائق بتأثير من الاعلام الصهيوني فوقع الغرب فريسة للأعلام الصهيوني المضلل مثل اسطورة المحرقة اليهودية "الهولوكست" لسيطرة على إرادة الخصم وتحطيمه وتطلب تعويضات مثلما تفعل الأن أوروبا وشعوبها في دعم وخدمة اسرائيل لتغطية على الهولوكست  حتى لاتحشن اسرائيل عليهم هجوم عنيف وشامل لاضعاف معنوياتهم الروحية والنفسية من خلال تذكيرهم بالماضي الاوروبي البغيض ضد اليهود.
ومن أهم الاهداف التي إليها الصهيونية العالمية "الاستفراد بالخصم" بهدف تطويقه وفرض الهيمنة عليه ويقول جان لوك في كتابه الكلام والتلاعب به " يشكل التبسيط عبر شخصنة عدو وحيد، واحدة من ثوابت كل عملية تضليل، وهو يواكب شكلين من اشكال الدعاية هما: المبالغة والتضخيم، وهي  تتيح تشويه الوقائع ثم توزيع الأدوار  لقيادة اللعبة ممايسمح بترداد الرسائل المبسطة والمشوهة مرات لا حصر لها".
الاستفراد بالخصم عن طريق نزع  الصفة الانسانية عن الخصم واظهاره بالشخص الذي لا يقيم وزنا للعواطف  الانسانية من أجل تحويل الإرهابي إلى أنساني والأنساني إلى أرهابي من خلال تفكيك وحدة الخصم وزرع الشكوك حوله ونقص الولاء بين  صفوفه، لكسر  معنوياته وزرع الكره بين مواطنيه ومقاتليه ومؤيديه في العالم، وهذه أساليب واسلحة الربيع العربي التي استخدمتها الماسونية الاوروبية والامريكية القادة العرب من اجل عزلهم عن شعوبهم من خلال اتهامهم بالفساد ونهب اموال الشعب وتحويلها الى حساباته في الخارج ... فالوقت نفسه تقوم الماسونية بدعم الجماعات الارهابية واصدار القرارات الدولية لحمايتهم وارسالها المقاتليين للموت ... بينما الماسوني يتمتع هو واصحابه في فنادق خاصة.
الاستفراد بالخصم هو نزع الشرعية عنه شعبياً ودلياً وعن بيئته ممايضعفه وينكهه تمهيد لإبادته، وبالاضافة إلى استعمال القوة العسكرية الاوروبية ضد اعداء الكيان الصهيوني استخدام قدر من القوة العسكرية يحدث صدمة بين البهائم العربية ويجبرهم على تغيرهم موافقهم من خلال أستغلال التصدعات والانقسامات في المجتمع العربي واستخدام سياسة التخويف والارهاب عبر إزعاج السكان من خلال الانفجارات الصوتية وتزوير البيانات ولإجبار البهائم العربية على تغيير نمط حياتهم والتأثير في اتجاهاتهم.

عملت الصهيونية العالمية "الماسونية البريطانية" على اختراق الوعي العالمي والعربي الذي لايملك عقل اصلاً  في كثيراً من الأحيان مماشكل عنصراً ضاغطاً على اختراق الوعي الاسلامي والافريقي من خلال الاعلام الغربي ... بينما عمل الاعلام العربي ايضاً علة نقل الروايات من مصدرها الصهيوني - الاسرائيلي لتجد له تبريراً لعمليا القتل والتدمير والحصار وعمليا الاعتقال المختلفة وماتسببه من آثار نفسيه على المجمتع ضد البهائم العربية مانتج عنه تزييف للوعي ضد الشعب العربي والفلسطيني لصالح الماسونية الانجليزية التي تعمل لمصلحة اسرائيل، ومن هنا تقوم الماسوني في بريطانيا بقلب المفاهيم والتلفيق في العنصرية الاوروبية ضد اليهود لم تكن جديدة فمنطق الضحية والجلاد لاقت رواجاً في المنظور العنصري الصهيوني ... فقد تم تصور  اليهودي بالضحية والاوروبي أو الفلسطيني بالجلاد فيظهر علينا الارهابي ضحية وتعقد من أجله المؤاتمرات الدولية وجمعيات حقوق الانسان تطالب بحمايتة ويصبح ضحية لانه حليف لكيان الصهيوني وتصبح الدولة الجلاد والارهابية وعدوة حقوق الانسان وتقوم بمذابح مروعة ضد المدنيين وفي نفس الوقت تقوم بريطانيا والصهيونية العالمية باسقاط الانظمة المعادية لدولة اسرائيل ممايفتح طريقاً أمام  حرب صهيونية مفتوحة ضد البهائم العربية على مدى أكثر من نصف قرن من الزمان.
تعمل بريطانيا واسرائيل بتصوير النظام السوري  قاتل  أو مقاومة ارهابية الصاق تهم أخرى به وهو في حقيقة الأمر ضحية لنيل من الروح المعنوية التي يتمتع بها الجيش العربي السوري أو حزب الله من خلال  إيمانه بعدالة القضية التي يدافع عنها وذلك من أجل تحطيم شخصية الفرد، وشوكته، واردته وخلق حالة من التناقضات بين صفوفه وفئاته سواء  كانت اجتماعية أو سياسية أو قتصادية أو تنظيمية في المجتمع الواحد مع تضخيم طبيعة الخلافات، ومن مقومات التحكم بسلوك الخصم ومنع التصرف بطريقة تؤثر على مصالح الجهة التي تلجأ إلى اسلوب الردع للخصم بالأتي :
1- الردع بالعقاب .
2- تهديد الخصم بعقاب رهيب .
مفهوم الردع استخدمته إسرائيل إسرائيل وأوروبا وأمريكا  لتخويف البهائم العربية  مجتمعة من خلال امتلاكها لأسلحة الدمار الشامل والتفوق العسكري والاقتصادي والتكنولوجي  على البهائم العرب.
ممارسة الخداع التضليل ضد الحكومة السورية "الكيمياوي" للحصول على تأييد العالم  حتى لوكان ذلك على حساب المصداقية في التعامل مع الحدث، ممايحوله إلى تضليل متعمد للرأي العام بهدف حصار الخصم في خضم المواجهات الدائرة مع الارهابيين.
استهدفت الدعاية الماسونية البريطانية التاثير في على الراي العام العالمي، والتاثير على القادة السياسيين  الأغبياء  في العالم من أجل كسب تأييدهم للكيان الصهيوني وتعاطفهم معه من خلال تشويه الحقائق فيما يتعلق بالأحداث الدائرة في سوريا.
عملت الصهيونية البريطانية على تحريك مجموعة من الاساطير الدينية والتاريخية والسياسية ولإقامة دولتها على أرض فلسطين واستهدفت الدعاية الصهيونية البريطانية تشويه صورة العرب بشكل خاص والاسلامي بشكل عام في أماكن كثيرة من العالم باسم الارهاب التابع لها فكرياً وسياسياً وعسكرياً ... بينما البهائم العربية لاتجيد سواء القوادة لليهود والنصارى .
ملاحظة ::  رئيس كوريا الشمالية وقع على نهايته ... ابوشدوق وقع في الفخ الانجليزي  بإرداته .


إلى الامام والكفاح الثوري مستمر ضد جرذان بني صهيون

محسن الاخضر
عضو فعال
عضو فعال

ذكر
عدد المساهمات : 3256
نقاط : 5672
تاريخ التسجيل : 12/10/2013



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى