منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



الفريق عبدالله حجازي يوجه “نداء الوطن” للمهجرين خارج ليبيا

اذهب الى الأسفل

الفريق عبدالله حجازي يوجه “نداء الوطن” للمهجرين خارج ليبيا

مُساهمة من طرف محارب الجردان الخضر في الإثنين مايو 14, 2018 12:45 am


قناة الجماهيرية العظمى


الفريق عبدالله حجازي يوجه “نداء الوطن” للمهجرين خارج ليبيا
وجه الفريق عبدالله الحجازي عضو تنظيم الضباط الوحدويين الاحرار الذي فجروا ثورة الفاتح من سبتمبر العظيمة تحت قيادة القائد الشهيد معمر القذافي نداءً الى كل من يهمه الأمر من قيادات قبلية وإجتماعية ونقابية وكل مؤتمرات إجتماعية وكل الأحزاب والتنظيمات السياسية وكل وسائل التواصل وخاصة المرئي والمسموع وكل مستخدمي الإنترنت، تحت مسمى “نداء وطن”.
ودعا الفريق في نداءه كل الليبيين في المهجر للعودة الى الوطن فرادى وجماعات، براً وجواً وبحراً، طالباً ممن يواجه مشكلة في غرب الوطن بأن يتوجه الى شرقه والعكس.
وأوضح حجازي أن المهم أن نرجع الى داخل الوطن حتى لا نترك فراغ فيملأه غيرنا من المهاجرين غير الشرعيين، وحتى لانتركها للمجرمين والمفسدين والعملاء.
وتابع بالقول: “قبل أن نتحول نحن واولادنا الي عايدون جدد. قبل ان يعود الإستعمار. قبل ان يعود المستوطنين الطليان. قبل ان نكون كالفلسطنين لاجئين، مطالباً بأن يكون شعارنا الوطن قبل البطن.
وطالب الاسير السابق في سجون الجماعة الاسلامية الليبية المقاتلة الجميع بالنظر الى تاورغاء وسبها والكفرة، مجدداً دعوته بالعودة، ليساهموا في المصالحة الوطنية الشاملة وفي بناء الوطن، حتي لايطلق على أولادهم عائدون، وحتى لا تخلو الساحة للمفسدين والعملاء، وحتى يصبح الوطن للجميع بعيداً عن الجهوية والحزبية.
كما دعا أن يصدر هذا النداء من الجميع، مطالباً من ذكرهم ان يساهموا في الدعوة لهذا العمل، مضيفاً “وليكون شعارنا الوطن للجميع، ومن عاد للوطن فهو آمن، وأن نكون تحت تراب الوطن خير من فوقه لاجئين”.
وأكمل الفريق حجازي قوله “هذه دعوة سلمية للعودة الطوعية فأنسوا أحقادكم وتذكروا أمجادكم .. ولاتخافوا من المجرمين فإن الأعمار بيد الله ، ( وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت )”.
وأكد أن العار هو “إذا هجرتوا الديار”، مقترحاً أن يستمر الخلاف بين الليبيين سلمياً ويتم الفرز بينهم بصندوق الإنتخابات ويبقي الصندوق تحت إشراف الأمم المتحدة، لافتاً إلى أن الجيش والشرطة هي الأساس لحفظ أمن الوطن والمواطن، ويمنع أي سلاح خارج عن ذلك.
وشدد على أن كل قبيلة أو تجمع أو حزب أو منظمة أو إتحاد، أن يدعم كل قوانيين العفو الشامل، وإسقاط كل قانون أو قرار يعرقل عودة أي مواطن لبيته وأملاكه وعمله، داعيا للعمل على إطلاق سراح كل المعتقلين.
وطالب كل الداعمين للعودة أن يكونوا في الموعد في إستقبال العائدين بكل مظاهر الفرح، داعياً أن يكون هذا اليوم يوم الوطن ويوم العفو الشامل على كل المحبوسين وتبييض السجون.
واقترح الفريق عبدالله حجازي أن يكون يوم 11 الصيف القادم موعداً لبداية هذا العمل.
وختم حجازي نداءه بالقول “الله اكبر من كل كبير .. والعفو عند المقدره من خصال الكرام، وحتحات علي مافات، بادروا بالدعوة والدعاية لذلك بكل طريقة وبكل الوسائل الممكنة”.
avatar
محارب الجردان الخضر
عضو فعال
عضو فعال

ذكر
عدد المساهمات : 1195
نقاط : 2709
تاريخ التسجيل : 26/07/2013



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى