منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



الوضع العسكري بقاطع العمليات العسكرية درنة

اذهب الى الأسفل

الوضع العسكري بقاطع العمليات العسكرية درنة

مُساهمة من طرف الصقر يوسف في السبت يونيو 02, 2018 12:32 am

الناشط خالد درنة
درنه ،في نقاط عسكرية 1 يونيو 2018 ..
- القوات المسلحة الليبية حسمت معركة تطهير مدينة درنة في مراحلها الأولي منذ 7 مايو الي 28 مايو 2018 ومرحلتها الثانية لم تنجز بعد وتحاول التعامل مع الأمر بطريقة الجراحة ورغم تشابك خطوط الأشتباك بين القوات المسلحة والمدنيين وبين تلك المجموعات الإرهابية وخاصة منها في منطقة " الساحل الشرقي " والتي أدت الي سقوط الضحايا رحمهم الله وأضرار بالممتلكات .
- عناصر مجلس شورى مجاهدي درنة المنحل وتنظيم أنصار الشريعة وسرايا داعش بقيادة " بوهاشم الشلوي " هزمت قواها بنسبه 70% وتحاول تعزيز بقية 30% وهذا ما تملكه بالإنتشار المسلح بين المدنيين والتغلغل والتموقع بداخل المدينة ونشر الألغام والعبوات الناسفة والمفخخات " دقم " لإطالة عمر المعركة وتحديدا لإطالة بقاء وجودهم إحياء ،مما أدى الي إضرار لحقت بالمدنيين واملاكهم .
- تشهد المحاور الساخنة جدا والمتمثلة في المحور الغربي " المدخل الغربي " من المدينة مع عناصر مجلس شورى مجاهدي درنة المنحل وتنظيم أنصار الشريعة مجتمعة والمتمركزة في غابة بومسافر وحي الزنتان ومشروع العمارات الكورية ،وحي السيدة خديجة وثانوية الشرطة وسجن بشر والمدينة الرياضيه " الملعب البلدي " هي خطوط نار ،كما أن حي السيدة خديجة تعرض الي إضرار جسيمة علي مستوي المنازل وخاصة المدرسة والمسجد منها ..
ثانيا وهو محور الساحل الشرقي والأكثر تعقيدا وأضرارا وخطوطه النارية متشابكه لوجود القوات المسلحة الليبية في أعلي منطقة الحجاج والمطلة علي منطقة الساحل الشرقي ووجود عناصر المجلس المنحل والمنتشره بإسلحتها بتلك المنطقة .
- المعركة حسمت لدي القوات المسلحة الليبية وخاصة بعد السيطرة الكلية علي المنافذ الثلاث " الشرقية و الجنوبية و الغربية " للمدينة بالإضافة إلي الهلال الجبلي حول المدينة .. إذا ،لماذا هذا التعنت والتمترس وراء أوهام النصر من تلك العناصر وإيصال المدينة الي الخراب والدمار لا سامح الله .؟ وعليهم أن يعتبروا بما حصل في بنغازي ( فالعبره للبيب يعتبر ) .
- أي معركة عسكرية أو أي طرف في معركة يحتاج إلي خطوط إمداد مستمرة ودعم لوجستي شامل وقاعدة ركيزة لغرف عمليات وقوات احتياطية والأهم مشافي أولية متكاملة لعلاج المصابين ،فأين مجلس الشورى المنحل من هذا .!؟ هو لا يجد أو يستطع توفير العلاج الكافي لعناصره وخاصة للحالات الخطيرة منها البتر والحروق والي متي سيصمد .؟
- الوضع العسكري لدي مجلس شورى مجاهدي درنة المنحل ليس مثل الوضع العسكري لدى مجلس شورى ثوار بنغازي وتنظيم الدولة وتنظيم أنصار الشريعة إبان مواجهاتها مع القوات المسلحة ببنغازي ،ففي درنة لا يوجد دعم بعكس بنغازي والذي كان الدعم علي طوال الثلاث السنوات والذي كان السبب الرئيسي في إطالة أمد المعركة .
- هناك العديد من العناصر المطلوبة والمشتبه فيها أيضا قامت بتسليم نفسها الي الأجهزه الأمنية ومهما كانت أفعالهم إلا أن يثني عليهم ولموقفهم ولتجنيب المدينة الدمار والمزيد من إراقة الدماء ،ونتمني من البقية أن تحذو حذوهم .!
- غرف عمليات القوات المسلحة الليبية وعبر ناطقها الرسمي العميد " أحمد المسماري " تحدث ونبه عن عدم خروج المواطنيين من منازلهم وعدم تمكين العناصر الإرهابية بالتواجد بين إحيائهم ومناطقهم إلا أن الواقع كان أكبر من ذلك وبالرغم من ذلك إلا ان المدخل الغربي من المدينة ( مفتوح ) أمام المارة والمواطنين للخروج والعودة .. والخروج والعودة من المنازل هو متروك للمواطن نفسه والقوات المسلحة لم تفرض أو تمنع شئ ولكن بقدر الإمكان تريد سلامة المواطن وأملاكه .
- الوضع المدني أو الإنساني بداخل المدينة ليس بكارثي ولم يصل الي ذلك ولكن أصبح الوضع صعب وخطير وهذا لنقص العديد من الإحتياجات التي يتطلبها المواطن وخاصة في شهر رمضان المبارك وخطورة تحرك المواطن بداخل المدينة خوفا من الإصابة برصاصة طائشه أو قذيفة نتيجة المواجهات ونسأل اللهم السلامه والحفظ لأهل المدينة ،والله ولي التوفيق .
avatar
الصقر يوسف
عضو فعال
عضو فعال

ذكر
عدد المساهمات : 758
نقاط : 1717
تاريخ التسجيل : 02/12/2015



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى