منتديات الدفاع عن الجماهيرية الليبية و سوريا العروبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي



أين أختفى ابراهيم الجضران بعد الهجوم على الهلال النفطي

اذهب الى الأسفل

أين أختفى ابراهيم الجضران بعد الهجوم على الهلال النفطي

مُساهمة من طرف محسن الاخضر في الأربعاء يونيو 27, 2018 11:57 pm

هل تملك كتيبة (سرية بني وليد) الأجابة ..؟ ... هل قاومته وهو في طريق الهروب ...؟ ... لم نسمع عن جرحى أو قتلى لكتيبة الأبطال ...؟ ... بل سمعنا إنه ثم ضربهم في السدادة على من تزيطون يا أهالي بني وليد أم رجعتم إلى عؤائدكم القديمة عندما بعتم المنطقة الغربية إلى غرنسياني وسلمها عبد السويحلي لغرنسياني ... قد وصلت لنا معلومات من أحد مصادرنا المقربة من عقيد على المخترش البوسيفي بأن الارهابي ابراهيم الجضران ودواعشه دخلوا مدينة بني وليد مدينة الوطنيين والمناضلين الأشاوش اللواء احمد قذاف الدم ومحمود جبريل وعبدالباسط اقطيط وعارف النايض والفقهي .
حسب المعلومات الواردة من مصادر موثوقة تؤكد أنسحاب الداعشي ابراهيم الجضران بأوامر اللواء احمد قذاف الدم إلى بني وليد بكامل قواته مع الابقاء على مجموعة تؤمن الانسحاب للجضران المتواجد بأحد بيوت عناصر النظام السابق بمنطقة الظهرة، وبينما قواته أنقسمت إلى قسمين : قسم رجع إلى السدادة ... والقسم الثاني رجع إلى وأدي قرزة والاودية المجاورة لها ... سيتم نشر جميع الفيديوهات التي تم تصويرها لداعشي الجضران وجماعاته الارهابية لحظة دخولهم واتصالاته عن طريق العقيد على المخترش البوسيفي مع اللواء احمد قذاف الدم من المقارحة وروفلة والقذاذفة ليعرف الشعب الليبي من وراء خراب ودمار وتجويع الليبيين وسرقة ونهب وخطف وقتل الليبيين وحرق النفط ورفع الدولار ومن يقوم بهذه الاعمال القذرة باسم الارهاب والفوضى بالتنسيق مع المخابرات البريطانية والاسرائيلية ... وماهذا إلا حقيقة ليس أفتراء أو كذب وأنتقام، وقد قاموا بتسليم عدة منظومة لمراقبة الاتصالات بالمنطقة الوسطى والتشويش عليها إلى قيادات داعشية بالمناطق المجاورة لبني وليد وهم جواسيس المخابرات الاسرائيلية الداعشي / بلقاسم الدرويش وعبدالسلام الصيد بتعليمات عقيد على المخترش الذي يشرف على تنفيذ الاتفاق سري بين قيادات المقاتلة من مصراتة التابعة لقطرائيل الذين يتبعون بلحاج وعلى رأسهم دولياً عبدالحكم الحصادي بناءاً على أتفاق الذي ابرم في داكار بدولة السنغال بحضور أحمد قذاف الدم وبشير صالح برعاية ودعم من قبيلة ورفلة والمقارحة والقذاذفة للأنتقام من الليبيين وتجويعهم بدعم اسرائيلي - بريطاني – قطري ... فالوقت نفسه أتفق جاسوس قطرائيل اللواء / على كنه مع المخابرات القطرية التي زارها تحت إطار المصالحة والذي أصبح تابع لقطر بعد شرائه بملايين الدولارات بعد زياراته المعلنة لقطر من أجل أقامة دولة فزان بمساعدة على زيدان بعد دولة برقة.
ولقد فشل اللواء احمد قذاف الدم وقبائل الدونما الثلاثة في الخطوة الاولى والتي تمت بتمويل فتحي المجبري الذي ينفذ خطة اسرائيلية بكذبة خطفه ومحمد العماري وأحمد أمعتيق اللذين يتبعون المجلس الرئاسي عن طريق منح أعتمادات المصرفية لتجار الدواعش وعملاء النظام السابق مثل خالد المبروك الورفلي مدير مكتب عبدالله السنوسي بدعم الماسوني الصديق الكبير شخصياً بعد أستكمال حلقات تدمير الليبيين بشكل كامل ... كله موثق بالمستندات والوثائق والفيديوهات والتسجيلات التي تؤكد صحة المعلومات الواردة من مصادرنا من الجماعات الاسرائيلية وعصابات المخابرات البريطانية والاوروبية وعملاء الناتو بدول المجاورة.
قد بعتم الشعب الليبي لليهود والنصارى في ليلة بلا قمر وهربتم للخارج بحماية المخابرات - أسرائيلية - بريطانية – أوروبية، وبعد مرور 8 سنوات تريدون العودة بأسم القائد مرة ثانية بعد ماقتلتموه وسلمتموه للجماعات الارهابية بالاتفاق مع اسرائيل وبريطانيا ليصبح الهدف الثاني هو الشعب الليبي ليكون نصيبه الذبح وتجويع والشوي على نار هادئه بكامل أرادته للأسف بالاتفاق مع لوزان وجربي وليفني وتنفيذ أقطيط وشلقم وكوسا والنايض والكبير وبلحاج واجويلي ومليقطة ودبيبة والمخترش كل هؤلاء لديهم خلايا وعصابات اجرامية كبيرة تابعة للمخابرات الاسرائيلية من يهود الدونما وفروخ الحرام المنتشرين والموزعين على القبائل ويعملون وفق شفرات معينة يملكها اللواء أحمد قذام الدم ويعمل ضمنها العقيد على المخترش البوسيفي ... فهؤلاء يهود الدونما وطنهم اسرائيل وتركيا ... كلهم يعملون وفقاً لنظرية المتناقضات الشيء والنقيض مثلهم مثل قطر وتركيا يتشدقون بالاسلام والوطنية وهم يهود وماسونين وعبدة شيطان، وعلى دولة السنغال أن تكشف لنا عن الاجتماعات السرية ومن زارها سرياً أثناء المحادثات مع المقاتلة في داكار وهم اللواء أحمد قذاف الدم واللواء على كنه وعلى الصلابي وعبدالحكيم الحصادي لتنسيق للهجوم الفاشل على الهلال النفطي بدعم السودان والجزائر وتونس بزيارات قطرية وتركية لهذه الدول، وهي حقيقة تحالف المقاتلة واخواتها مع عملاء اسرائيل من النظام السابق.
الحقيقة أن العملاء هم العملاء مهما تغيرت الوانهم وافكارهم فهم ينفذون في التعليمات الصادرة إليهم من أجهزة الاستخبارات العسكرية الأسرائيلية ... ماذا يخطط اللواء احمد قذاف الدم لليبيين بعد ................؟؟.

محسن الاخضر
عضو فعال
عضو فعال

ذكر
عدد المساهمات : 3292
نقاط : 5748
تاريخ التسجيل : 12/10/2013



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى